التخطي إلى المحتوى

علق بدر بانون لاعب النادي الأهلي ومنتخب المغرب، عن الأخبار المنتشرة خلال الساعات القليلة الماضية، حول إصابة في صمام القلب وإجهاد في الجهاز التنفسي، قد يمنع اللاعب من لعب كرة القدم مجددا، وذلك عقب إصابته بفيروس كورونا والتي تسببت في ابتعاده عن المنتخب المغربي، وضم أشرف بن شرقي بدلاً منه في منافسات كأس الأمم الإفريقية الجارية.

بدر بانون يوضح إصابته

وأشار قلب دفاع النادي الأهلي عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام، إلى أن إصابته لا تتعدى الإجهاد ومضاعفات بسيطة نتيجة إصابته بفيروس كورونا مرتين متتاليتين، ولا صحة حول الكلام المنتشر في الفترة الماضية خلال بعض الصحف والمواقع عن إصابته في القلب او التنفس.

وقال بانون عبر الستوري الخاصة به على حساب انستجرام “ليس من عادتي ان أعلق وأوضح تفسيرات حول الإشاعات، لكن أود أن أقول أن كل من يروج أخبار حول صحتي ليس لذلك أساس من الصحة، فبسبب إصابتي بكورونا فترتين متقاربتين، جعلت لدى مضاعفات تحتاج راحة وعدم بذل مجهود لمدة تتراوح من ثلاثة أسابيع إلى أربعة”

وتابع المغربي حديثه قائلاً “أرجو من الصفحات والصحافة المحترمة، عدم نشر أي أخبار دون التأكد من صحتها أولاً، مشيراً إلى أن مثل هذه الأخبار تسبب حالة من الهلع والخوف لدى العائلة والمقربين”

واختتم حديثه بتوجيه الشكر لكل من يسأل عن حالته الصحية، والإعتذار عن عدم رده على الاتصالات في الفترة الأخيرة لظروف مرضه.

ويذكر أن بدر بانون تعرض للإصابة بفيروس كورونا قبل الإنضمام لمعسكر المنتخب المغربي، استعدادا ً لبطولة كأس الأمم الإفريقية، وشعر بمضاعفات أثناء تواجده مع البعثة الخاصة بأسود الأطلس، ليتم استبداله بلاعب آخر وهو أشرف بن شرقي لاعب نادي الزمالك.