التخطي إلى المحتوى

الإعلامية بسمة وهبة كشفت عن مدي أصابتها بمتحور فيروس كورونا الجديد ” أوميكرون” والذي كان سبب في نقلها إلي المستشفي من أجل تلقي العلاج، ولذلك قامت بنشر تغريده لها عبر موقع التواصل الاجتماعي الرسمي الخاص بها تتطلب من الجماهير عدم ترديد الاشاعات لأنها في مثل هذة الحالة تحتاج بشكل أكبر إلي الدعاء فقط ويتمني لها الجميع دوام الصحة والعافية، ولذلك سوف نتناول من خلال مقالنا اليوم تفاصيل أصابة الاعلامية بسمة وهبة بفيروس كورونا.

أصابة الإعلامية بسمة وهبة

كتبت الإعلامية بسمة وهبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قائله” بترجاكم بلاش إشاعات لأن الوقت دة الواحد بيبقي فيه محتاج كلمة تشجيعية بشكل أكبر من إشاعة، وطالبت الجميع بضرورة الحفاظ على عدم وجود عناوين بتلميحات سلبية لا حاجة لها في الوقت الحالي مترجية الجماهير بكلمة بلاش تحطموني، وبلاش تستغلوا الموقف من أجل الحصول على المزيد من اللايك والشير”.

وتابعت الإعلامية بسمة وهبة أنها لم تمكث بالمستشفي لتلقي العلاج وطالبت تكملة العلاج بالمنزل وأكدت على أصابتها بفقدان حاسة الشم والتذوق وإصابة أيضا الصدر بنزلة شعبية وكحة مصاحبة ببلغم وقرحة في الفم وضربات قلب سريعة ونهجان بشكل مستمر على مدار اليوم، وأكدت على رجاءها من الجميع بالدعاء لها بدل ما أن يتم تحطيمها بتلك الاشاعات السلبية ويارب يشفيها ويشفي الجميع وتعدي تلك المنحة بكل سلام، وأن تكون بصحة جيدة وتمني لها الجميع دوام الصحة والعافية.