التخطي إلى المحتوى

يعتبر التسمم بغاز أول أكسيد الكربون أكثر الأسباب لحالات الوفاة في الشتاء وتصل إلي ذروتها في شهورر ديسمبر و يناير وفبراير، وبلغت  أعداد المصابين حسب إحصائية مركز السموم 700 حالة في عام 2011، وتوفي 200 حالة بمنزلهم قبل ان يتم اكتشاف الحادث، غلي جانب عشرات الحالات التي تم علاجها بمستشفيات آخري ولم يتم إحصائها، ومن أكثر الأحياء إصابة حسب الإحصائيات إمبابة و مدينة نصر والسلام و الساحل وشبرا و الحدائق و الجيزة، وثلث حالات الإصابة للأطفال أقل من 18 عام.

أعراض الإصابة بالاختناق من الغاز

يوجد بعض الاعراض التي تدل علي أن الشخص أصيب بتسمم الغاز، ومن أهمها:

  • الدوخة وفقدان الوعي
  • غيبوبة بسبب إنزلاق الشخص وقد تؤدي إلي سكتة قلبية، والعلاج الوحيد لهذه الحالة هو غرفة الطوارئ بالمستشفيات و العلاج بالأوكسجين
  • آثار سيئة علي المدي الطويل
  • الصداع و الارتباك و الضعف والغثيان وألم بالصدر
تنبيهات هامة للوقاية من الموت بسبب تسرب غاز السخان
تسرب غاز السخان

تنبيهات هامة للوقاية من تسرب الغاز

غذا لم يتم وضع سخانات الغاز في مكان جيد التهوية، قد تحدث مشكلة عند تشغيل السخان، حيث يتراكم أول أكسيد الكربون و ثاني أكسيد الأوكسجين، فإذا تواجد الشخص بالحمام لفترة طويلة من الممكن ان يفقد الوعي وقد تصل إلي د الوفاة، ومن أهم الإجراءات التي يجب إتباعه لتجنب الإصابة بتسمم الغاز:

  • تهوية جيدة وكافية بالحمام
  • مراقبة أعراض التسمم ومنها الصداع و الغثيان و الألم في الصدر
  • تشغيل مروحة العادم
  • فحص السخان بصفة دورية

تسرب الغاز

يحدث تسرب الغاز يكثر بشدة في فصل الشتاء بسبب تسرب الغاز ويسبب فقدان الوعي الذي قد يصل إلي حد الموت، إذا ظل الشخص في الحمام ولم يتم إسعافه، ووغالبا ما تحدث هذه المشكلة لمن يقضي وقت طويل في الحمام لأنه يحدث لهم تسمم بغاز ثاني أكسيد الكربون خاصة إذا كانت التهوية غير جيدة، وتتراوح أعمار المصابين ما بين 20 و 40 عام، وغالبيتهم ظلوا بالحمام اكثر من 30 دقيقة ولمدة قد تصل إلي 45 دقيقة، قبل أن يتم إسعافهم.