التخطي إلى المحتوى

كشف المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بمنطقة الشرق الأوسط، الدكتور “أحمد المنظري”، أن متحور كورونا الجديد “أوميكون”، هو السبب الرئيسي وراء الزيادة الأخيرة التي تم تسجيلها في أعداد إصابات كورونا بمختلف الدول، وكان هذا خلال الكلمة التي ألقاها المدير الإقليمي للمنظمة، أثناء المؤتمر الصحفي الذي تم عقده من منظمة الصحة العالمية، لتقوم من خلاله بعرض آخر المستجدات المتعلقة بالفيروس والتحورات الجديدة على مستوى العالم.

آخر مستجدات أوميكرون

وأوضح المدير الإقليمي للمنظمة بمنطقة الشرق الأوسط، أن متحور “أوميكرون”، كان السبب وراء الزيادة المفزعة في أعداد المصابين بعدوى كورونا بمختلف الأقاليم خلال الفترة الأخيرة، وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس، أن العالم يجب أن يستعد لمواجهة السيناريو الأسوأ من كورونا بالفترة القادمة.

وفي سياق متصل، كشف المنظري أن المض الذي يسببه متحور أوميكرون الجديد، أقل كثيرًا في الشدة، عند مقارنته بالمرض الذي يتسبب فيه متحور دلتا، ولكن على كل حال، لا يزال يتطلب دخول المصابين للمستشفيات لتلقي الرعاية الصحية المطلوبة، وهناك وفيات يتم تسجيلها، ومن المنتظر أن تعلن بعض البلدان بالفترة المقبلة عن ارتفاع جديد في أعداد المصابين بالمتحور الجديد قريبًا.

آخر مستجدات أوميكرون
أحمد المنظري

وأكد المنظري أن لقاحات كورونا المعتمدة، قد ساعدت بشكل ملحوظ في التقليل من حدة ظهور الأعراض على المصابين بمتحور أوميكرون، ومع توقعات المنظمة بخصوص الفترة المقبلة وزيادة أعداد المصابين، فإنه من الهام، أن يقوم الجميع بالالتزام بالإجراءات الاحترازية المعلنة من الجهات الصحية بمختلف البلدان، خاصة التسجيل والحصول على لقاحات كورونا المعتمدة والاستمرار في ارتداء الكمامة الوقائية والحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي، وغيرها من الإجراءات التي ستساعد بالفترة المقبلة في تقليل أعداد المصابين وحتى تجاوز تلك الأزمة.