التخطي إلى المحتوى

اشتهرت قرية شبرا بلولة المصرية بأنها تساهم بنسبة كبيرة في إنتاج الياسمين عالميًا إذ أن الياسمين واحد من أهم العناصر المستخدمة في إنتاج العطور المختلفة والعالمية، ومن أشهر تلك العطور هي مس ديور وشاليمار وشانيل ولكن هل فكرتم من قبل أن قرية صغيرة بمصر قد يكون لها بصمة كبيرة في تلك العلامات التجارية من العطور؟، نعم فإن قرية شبرا بلولة تعتبر مشاركة بنصف إنتاج الياسمين العالمي وحدها بسبب كثرة نمو الياسمين بها.

شبرا بلولة بلدة الياسمين

بلدة شبرا بلولة أو ما تعرف باسم شبرا بلولة السخاوية قرصة صغيرة تنتمي لجمهورية مصر تقع على بعد 97 كم من القاهرة شمالًا، اشتهرت تلك البلدة الصغيرة بإنتاجها لأكثر الزهور والورود أنثوية هي الياسمين والتي تدخل في صنع الكثير من أنواع العطور العالمية الشهيرة لأن الياسمين هو بمثابة حجر الأساس لتلك العطور، فقد لا يعلم الكثير ذلك ولكن مصر وبالتحديد قرية صغيرة منها هي شبرا بلولة لها بصمتها المميزة في صناعة العطور العالمية المعروفة.

شبرا بلولة بلدة الياسمين

زراعة الياسمين في شبرا بلولة

أوضح صاحب مصنع استخلاص زهور الياسمين بالجمهورية المصرية وهو حسين فخري الذي كان والده أول من أدخل زراعة ورود الياسمين إلى القرية أن إنتاج مصر لزهور الياسمين يصل لأكثر من 2500 طن في السنة مما يجعل تلك النسبة أكثر من نصف النسبة العالمية حيث تبلغ 60% من الإنتاج العالمي من الياسمين وذلك من قرية شبرا بلولة فقط.

حيث ذكر أن شبرا بلولة توفر أعلى إنتاج لزهور الياسمين لمصر والعالم أجمع تلك القرية الصغيرة التي لا يتعدى نصف قطرها ثلاثين كيلو متر، حيث يتم زراعة عدد كبير من الأراضي الزراعية بالقرية يقدر ب257 فدان بالياسمين وجزء قليل فقط يتم تركه لزراعة البرتقال المر، مما يجعل القرية كلها ممتلئة برائحة نفاذة وجذابة للعابرين.