التخطي إلى المحتوى

بالرغم من مرور أكثر من شهر ونصف تقريبا على جائزة الكرة الذهبية والتي قدمت من مجلة فرانس فوتبول الفرنسية لأفضل لاعب في العالم عن موسم 2021، إلا أن الفرعون المصري ونجم نادي ليفربول الإنجليزي ما زال لا ينسى هذا الحدث الذي ظلم فيه ظلما واضحا للجميع، وكانت مجلة فرانس فوتبول قد أعلنت في السابع والعشرون من شهر نوفمبر الماضي عن اسم الفائز بلقب البالون دور لعام 2021 في حفل كروي كبير أقيم في العاصمة الفرنسية باريس وسط حضور جماهيري كبير للغاية، وكذلك حضور مجموعة كبيرة من نجوم لعبة كرة القدم في العالم.

وكانت مجلة فرانس فوتبول قد أعلنت عن تتويج ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان بلقب الكرة الذهبية عن عام 2021، وقد احتل المركز الثاني لاعب بايرن ميونخ الالماني “روبرت ليفاندوسكي”، اما المركز الثالث فكان من نصيب كريم بنزيما نجم ريال مدريد الأسباني، والمفاجأة الكبرى أن الملك المصري محمد صلاح قد حصل على المركز السابع في سباق الكرة الذهبية.

ولأول مرة يتحدث محمد صلاح عن جائزة الكرة الذهبية ويفتح النار على منظميها وذلك من خلال حواره الصحفي مع مجلة “جي كيو”، حيث هاجم محمد صلاح مجلة فرانس فوتبول هجوما حادا بتصريح مثير للغاية أثار جدلا واسعا في الوسط الرياضي في العالم اجمع، حيث قال محمد صلاح “لست منزعجاً من هذا الأمر، لا يمكنني أن أقول لك إنني لا أفكر في ذلك، أشعر أن هذه الجائزة سياسية”