التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم في هذا التقرير كل التفاصيل المتعلقة بوفاة أبونا مكاري يونان، لقد إعلان منذ قليل عن خبر وفاة أبونا مكاري يونان وإصدار هذا الخبر الأليم لجميع الناس في مصر وخارجها القمص موسي إبراهيم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تسبب الخبر في حزن شديد لدي الكثير حيث وفاتة كانت صادمة لدي الأقباط.

توفى أبونا مكاري يونان كاهن الكنيسة المرقسية الكبرى بالأزبكية، بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز ٨٨ سنة، دائمة لأكثر من ٤٥ عامًا، وستقام صلوات الجنازة بكنيسته الساعة ١١ من صباح غداً عقب القداس الإلهي، بحضور نيافة الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس قطاع وسط القاهرة.

ولد الأب المتنيح في ١ مارس ١٩٣٤، وسيم كاهنًا بيد مثلث الرحمات الأنبا ميخائيل مطران أسيوط السابق في ١٨ يوليو ١٩٧٦، ثم انتقل للخدمة بالقاهرة حيث خدم في الكنيسة المرقسية بالأزبكية.

يمتلك أبونا مكاري يونان كاهن الكنيسة المرقسية الكبري حب كبير من جميع أولاده، حيث كان دائماً لهم الدعم الروحي ويحل كثير من مشكلاتهم في اجتماعاتها التي كان يحضرها الكثير من الناس، وياتون إليها الكثير من مختلف أنحاء العالم لكي يصلي لهم، ويعرف الجميع مدي كمية معجزات أبونا مكاري في اجتماعاتها.