التخطي إلى المحتوى

نقابة الأطباء ترد علي اتهام زوجة وائل الابراشي، بعد ساعات قليلة من وفاة الإعلامي القدير وائل الابراشي، أثارت زوجتة الجدل بتصريحات حول وفاتة بسبب خطأ طبي، الامر الذي اثار غضب عارم من وزارة الصحة في مصر، وتم التعبير عن استنكار الوزارة و رفض نقابة الأطباء لمثل تلك التصريحات، لتبدأ القضية في الانتشار علي نطاق أوسع وبشكل رسمي.

نقابة الأطباء ترد علي اتهام زوجة وائل الابراشي

"رفض واستنكار" نقابة الأطباء ترد علي اتهام زوجة وائل الابراشي وتطالب بتحقيق رسمي

بعد تصريح زوجة وائل الابراشي واتهامها للاطباء بالتسبب في تدهور الحالة الصحية للراحل، واتهامها الصريح بالاهمال في علاج زوجها، استنكرت نقابة الأطباء تلك التصريحات، وتوجهت بطلب للنائب العام وبفتح تحقيق رسمي تقدم به زوجة وائل الابراشي كافة الدلائل علي صحة تصريحاتها، واعتبرت النقابة إن تلك التصريحات تحمل إهانة صريح لهذا الصرح العظيم، والذي راح ضحيته منذ تفشي فيروس كورونا المستجد 660 شخص حتي الآن، حيث كانوا خط الدفاع في ازمة تفشي الفيروس.

وقد استنكر أطباء مصر تفريغ شحنان الغضب من زوجة الفقيد في هذا الصرح العريق، وقد اعربت الوزارة عن تفهمها لحالة الحزن التي تصيب زوجة وائل الابراشي ومحبية، إلا إن تلك الاتهامات تعتبر تعدي علي الاطباء، خاصة إن “سحر” زوجة الراحل لم تقدم اي سند يفيد صحة قولها

دون اي سند قانوني او برهان طبي يدلل علي صحة ادعائها، ورغم مرور أكثر من عام علي واقعة الخطأ التي نسبتها أرملة الفقيد لأحد الاطباء”

كما أدانت نقابة الأطباء وصف السيدة سحر لأطباء مصر ب “القتلة”، خاصة أنهم ضحوا بانفسهم لمواجة الوباء وانقاذ حياة الملايين من المصريين، وفي سياق اخر توجة مجدي عبد الحميد الطبيب المعالج الإعلامي وائل الابراشي إن حالتة الصحية كانت تتحسن، ولو كان هناك خطأ طبي سيكون بسيطا.