التخطي إلى المحتوى

أطلق الدولي المصري “محمد صلاح” نجم وهداف ليفربول تصريحات نارية خلال حوار إعلامي مع إحدى المجلات العالمية خلال الساعات الأخيرة، مؤكدًا بأنه شخص طموح للغاية ولديه حلم بأن يكون أول شخص عربي يفوز بجائزة الكرة الذهبية والثاني أفريقيًا بعد الليبرلي جورج وايا، كاشفًا عن كون الفوز بتلك الجائزة سيكون بمثابة التتويج لكل المجهودات التي قدمها في كرة القدم طوال مسيرته.

وأوضح “صلاح” في تصريحاته مع مجلة GQ الشهيرة حول طموحاته وأحلامه في كرة القدم وقال: “في الحقيقة الفوز بالكرة الذهبية هو حلم شخصي بالنسبة لي، وأنا لا أكذب، أريد فعلًا الفوز بتلك الجائزة، ولكن في حال لم أتمكن من تحقيقها، فلن يكون الأمر كارثي، سعيد بما قدمته، وحياتي على ما يرام”.

وأكمل نجم ليفربول تصريحاته النارية متحدثًا حول أحداث أزمة إصابته في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018، وغيابه عن مباراة الأوروجواي في افتتاح مباريات الفراعنة بكأس العالم، وقال: “تعرضت للأذى النفسي بسبب ما حدث لي في مباراة ريال مدريد، كنت في غاية الحزن وقتها، سيرغيو راموس أمسك بذراعي وبعدها سقطت في الاتجاه الآخر، البعض أخبرني عندها بإن تلك الحركة لا تحدث سواء في رياضة الجودو وليس في كرة القدم”.

وختم قائد منتخب مصر تصريحاته ليكشف عن موقف حزين قد مر به بعد هذا الحادث، وقال: “أثناء ذهابنا في حافلة منتخب مصر إلى ملعب مباراة الأوروجواي، كنت أبكى بشدة، لم أستطيع أن أمسك دموعي وأنا غير قادر على المشاركة في المباراة التي طالما حلمت بها من صغري، كنت أريد بأن ألعب في كأس العالم منذ أن كنت طفلًا، وبعد وصولنا للملعب دخلت إلى الحمام وبكيت مرة أخرى”.