التخطي إلى المحتوى

توفي منذ قليل الاعلامي الكبير وائل الابراشي بسبب صراعه ومعاناته مع فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حيث هاجم ذلك الفيروس اللعين رئة الاعلامي الراحل وائل الابراشي في 24 ديسمبر 2020، حيث بدأت أعراض ذلك المرض في الظهور عليه، مثل الكحة، ليقوم بعدها بعمل تحليل بى سي أر من أجل التأكد من إصابته بهذا الوباء، لتظهر النتيجة بعد ذلك بالإيجابية، ليبدأ بعدها الاعلامي الراحل في الابتعاد عن الساحة الاعلامية ويلازم المستشفى من أجل العلاج من تلك الجائحة.

وفاة وائل الابراشي عن  عمر يناهز 58 عاماً بسبب مضاعفات كورونا :-

وعلى الرغم من خروج الاعلامي الكبير من المستشفى وتلقيه العلاج اللازم، وفي يوم الخميس الموافق 28 يناير 2021، أعلن وائل الابراشي بأنه قد اجرى مسحة وجاءت نتيجتها سلبية، ليعلن بعدها بأنه قد تم شفائه من ذلك الوباء،  إلا أن مضاعفات ذلك الوباء اللعين لم تخرج من جسده، وظل يعاني من صعوبات في التنفس، وظهر ذلك في الاتصال الأخير الذي أجراه معه الاعلامي عمرو أديب في برنامج الحكاية، حيث أشار الاعلامي الراحل، وقتها بأنه تم نقله في سيارة إسعاف وفي حالة حرجة وقد تمكنت الكورونا بشكل كبير من رئته، وأنه حالياً بدأ يشعر بالتحسن، حيث استعاد نحو 90% من رئته التي قضى عليها كورونا.

رحم الله الاعلامي الراحل الكبير وائل الابراشي، من جهة أخري فقد نعت الهيئة الوطنية للإعلام الاعلامي الراحل، حيث قالت أن الاعلامي الراحل كان يمتلك قلماً صحفياً حراً، وأنه كانت له مواقف جريئة في كتاباته الصحفية والتي تعبر عن حبه لوطنه.

كما حرص عدد من م الصحافة والفن في مصر وعدد من الدول العربية بتقديم واجب العزاء لأسرة الاعلامي الراحل، وقد توفي الاعلامي الكبير عن عمر يناهز ال 58 عاماً.