التخطي إلى المحتوى

وفاة الإعلامي الكبير وائل الابراشي عن عمر يناهز ال58عاما، إثر إصابته بفيروس كورونا قبل أكثر من عام، ما أدى إلى تليف كامل بالرئة حيث ظل في المستشفى طوال هذه الفترة يخضع للعلاج تحت أجهزة التنفس الصناعي، وقد علق الإعلامي الكبير عمرو أديب على وفاته متأثراً بوفاته قائلاً” هزني خبر وفاة وائل الابراشي، دائما كانو يقولون عائد ويتماثل للشفاء، لم أتوقع أن ينتهي فجأة هكذا، كان أستاذا ومتميزا، وله بصمات وحلقات مهمة، محدش كبير على الموت، لكن وفاة وائل هزتني وأصابتني بحالة ذهول كامل، الله يرحمه ويصبر أهله يا رب”.

هذا وقد ظل الإعلامي الكبير الراحل أكثر من سنة يعاني من مرض تليف الرئة بسبب إصابته بفيروس كورونا وظل في مستشفى الشيخ زايد التخصصي، قبل أن يتم نقله إلى مستشفى حكومي كبير ليظل فيها على أجهزة التنفس الصناعي على مدار ال24 ساعة، كما انتشرت العديد من الشائعات حول وفاته سابقا إلا أنها كانت  أخباراً مكذوبة، قبل أن يظهر مصدر قريب منه ليعلن عن وفاته مساء اليوم عن عمر يناهز ال 58 عاما .

إقرأ أيضاً..من هو وائل الابراشي؟

من هو الإعلامي وائل الإبراشي؟

هو وائل حسن محمود الإبراشي، من مواليد شربين بمحافظة الدقهلية، في عام 1963 له العديد من الأعمال الصحفية والبرامج التليفزيونية  بالعديد من القنوات، كما عمل كصحفي في جريدة روزا  اليوسف، وكان يقدم برنامج العاشرة مساءا على قناة دريم، وانتقل للعمل في القناة الأولى المصرية التابعة للهيئة الوطنية للإعلام حيث كان يقدم برنامج “التاسعة” الذي كان يذاع بعد نشره أخبار الساعة التاسعة يوميا .