التخطي إلى المحتوى

وسط التطورات الراهنة المتعلقة بالوضع الوبائي في مصر، كشف مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقائية الدكتور محمد عوض تاج الدين بأن أقوى سلاح لمواجهة الفيروس التاجي  هو الوقاية والحفاظ على النظافة الشخصية، هذا وقد أكد تاج الدين في مداخلة هاتفية لأحد البرامج التلفزيونية على أهمية تلقي اللقاحات التي وفرتها وزارة الصحة بكل أنحاء الجمهورية بجانب الحد من التجمعات خلال الفترة الراهنة قدر الإمكان لتجنب زيادة انتشار الفيروس.

متى ينتهي فيروس كورونا؟

أوضح “تاج الدين” بأنه من المنتظر أن ينتهي فيروس كورونا تماماً خلال عام 2022، ويتوقع الكثير أن ينتهي قبل الشتاء المقبل ولكن نظير ذلك قد يظهر فيروس متطور جديد متوطن أقل حدة وأقل شدة، أما عن المتحور الذي زعزع العالم مؤخراً “أوميكرون” فأكد مستشار الرئيس بأن أعراضه تتشابه كثيراً مع أعراض الإنفلونزا الموسمية، كما أن تأثيره على الجهاز التنفسي العلوي يعتبر أقل حدة من التحورات السابقة،  ولكنه يتسبب في التهاب الشعب الهوائية.

نهاية الموجة الرابعة في مصر 

وفي نفس السياق،  كانت الجهات المعنية بوزارة الصحة قد أعلنت بأن مصر خلال الفترة الحالية في نهاية الموجة الرابعة لكورونا،  وتلعب التطعيمات دوراً هاماً للغاية في الحد الإصابة بالفيروس وحدوث الوفيات، ووفقاً للبيانات الصادرة من الوزارة فإن الوضع الوبائي خلال الفترة الراهنة مطمئن إلى حد كبير مقارنةً بالتطورات الرهيبة في البلدان الأخرى ومنها أوروبا على سبيل المثال.

بالإضافة لما سبق، أكد مصدر مسئول بأن التحورات من طبيعة أي فيروس ولكن التصريحات التي خرجت مؤخراً بشأن عدم قدرة اللقاحات على التصدي لأوميكرون لم تكن صحيحة أو مدروسة بشكل كافي، أما عن المقارنة بين متحور دلتا وأوميكرون، فقد أثبتت الدراسات بأن متحور دلتا أعلى في التأثير من متحور أوميكرون وأن اللقاحات فعالة للغاية في التصدي لهما.