التخطي إلى المحتوى

روبرت ليفاندوفسكي مهاجم فريق بايرن ميونخ الألماني والمنتخب البولندي ، هداف الدوري الألماني ، اللاعب الذي يبصم علي أحد أفضل المواسم في مسيرته الرياضية منذ بدأها  من الناحية التهديفية وكذلك علي مستوي حصد الألقاب المحلية كان حاضرا وبقوة ، ليتم ترشيح اللاعب وبقوة علي جائزة الأفضل في العالم والتي يتم تقديمها من المجلة الفرنسية الشهيرة ” فرانس فوتبول ” حيث كان الناس يتداولون فيما بينهم من سيحصد المركز الثاني ، حيث كان من المسلم به ذهاب الجائز هذا العام للبولندي ، ليفاجأ الجميع بفوز الدولي الأرجنتيني لاعب باريس سان جيرمان ” ليونيل ميسي ” بالجائزة للمرة السابعة في تاريخه .

جدير بالذكر وفي الوقت الذي لم يجد فيه مهاجم بايرن ميونخ الألماني ” روبرت ليفاندوفسكي ” التقدير الكافي علي المستوي القاري من خلال منافسته علي لقب الأفضل في العالم ، فقد تمكن الدولي البولندي من حصد لقب جديد وهو جائزة أفضل شخصية رياضية لعام 2021 في بولندا

يذكر أنه وخلال التصويت الذي أجرته مجلة “برزيغلاد شبورتوفي” البولندية الرياضية واسعة الانتشار ، يمكن ” ليفا ” من حصد أكبر عدد من الأصوات ، حيث تفوق الدولي البولندي صاحب ال 33 عاما علي منافسيه علي الجائزة ، التي نافسه عليها كل من بطلة رمي المطرقة انيتا فلودارسيك وكذلك العداء بارتوز زمازليك ، حيث قام اللاعب بالرد علي هذا التكريم من خلال موقع التواصل الاجتماعي ” انستاجرام ” بقوله ” تكريمي كأفضل شخصية رياضية للعام تعني الكثير جدا بالنسبة لي لأنكم أنتم من صنع هذا الاختيار أيها المشجعون” ، وتعد هذا الجائزة الثالثة التي يفوز بها اللاعب بعد أن سبق له الفوز بها عامي 2015 و2020