التخطي إلى المحتوى

في صباح هذا اليوم الأحد الموافق التاسع من يناير لعام 2022م، استقبل وزير التعليم العالي والبحث العلمي دكتور خالد عبدالغفار، سفير اليابان الجديد بالقاهرة  أوكا هيروشي؛ من أجل أن يبحثوا سويًا عن طرق تقوية التعاون  بين مصر واليابان وذلك في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي وتم ذلك اللقاء في مقر الوزارة، وقد قام وزير التعليم العالي في أول هذا اللقاء بتقديم التهنئة للسفير الياباني هيروشي وذلك لتوليه مهام المنصب الجديد بمصر، كما أعرب الوزير عن تمنياته بمزيد من التعاون المشترك مع اليابان وخاصة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي،  كما أشاد الوزير بالمستوى الرائع والمتميز لما وصلت له العلاقات التعليمية والعلمية بين دولتي مصر واليابان، كما أكدت الوزارة على أنها تريد تقوية هذه العلاقات وتطويرها؛ مما يؤدي إلي رفع جودة العملية التعليمية والبحثية أيضا داخل مصر، وترسيخ الروابط بين كل من مصر واليابان، وأكد الوزير أيضا على أهمية مصر في كونها حلقة الوصل بين اليابان وأفريقيا، وقد أشار وزير التعليم العالي على أنه من المتوقع بدء الدراسة في الجامعات التكنولوجية الجديدة سبتمبر المقبل 2022م.

التعاون بين مصر واليابان في مجال التعليم

الدراسة في الجامعات التكنولوجية الجديدة

كما بين وزير التعليم العالي التعاون بين الوزارة وهيئة الجايكا وذلك في مختلف المشروعات داخل مجال التعليم العالي، ومن بين تلك المشروعات مشروع الجامعة المصرية اليابانية، حيث تعد هذه الجامعة تعاون مشترك مثمر بين حكومتي مصر واليابان، بالإضافة إلى مشروع مبادرة التعليم المصرية اليابانية JAP، ويقوم على تنفيذ هذا المشروع وزارة التعليم العالي المصرية مع وزارة الصحة والتربية والتعليم، كما أكد الوزير إلى مدى اهمية هذا التعاون من الجانب الياباني؛ للاستفادة الكبيرة من التكنولوجيا اليابانية في مختلف البرامج الدراسية الراقية، والتي بدورها تقوم على خدمة الصناعات في جامعات التكنولوجيا الجديدة الذي من المتوقع بدء الدراسة بها سبتمبر 2022م، مما أكد أيضا على ضرورة وجود برامج دراسية جديدة بهذه الجامعات وتكون ملائمة لطبيعة المناطق الصناعية التي توجد بها هذه الجامعات وأيضا تتماشى مع احتياجات سوق العمل.