التخطي إلى المحتوى

قالت هيئة الأرصاد الجوية بإن الساعات المقبلة سوف تشهد واحدة من الظواهر الخطيرة وهي ظاهرة الشبورة المائية الكثيفة التي تصل لحد “الضباب”، وهو الأمر الذي قد يعيق الرؤية الأفقية بشكل كبير وخاصة على الطرق السريعة والصحراوية وكذلك الطرق الزراعية القريبة من المسطحات المائية في الوجه البحري وشمال الدلتا والسواحل الشمالية.

وأوضحت الهيئة بأن وقت نشاط الشبورة المائية سيكون في ساعات الصباح الباكر، وذلك من الساعة الرابعة أو الخامسة صباحًا ويستمر حتى الثامنة صباحًا، ولذا يجب على كل المواطنين توخي الحذر أثناء القيادة أو السفر على تلك الطرق، ويا حبذا لو تم تأجيله لوقت آخر بعد انقشاع الشبورة المائية والضباب بشكل كامل

وفي هذا الصدد، قال مسؤولي هيئة الأرصاد الجوية في بيان رسمي لها خلال الساعات الأخيرة، بإن درجات الحرارة سوف تنخفض بشكل ملحوظ خلال اليومين المقبلين، حيث ستصل الحرارة إلى نحو 10 درجات مئوية فقط خلال أواخر ساعات الليل على وجه التحديد، وهو الأمر الذي يجعل المواطنين مجبرين على الالتزام التام والكامل بارتداء الملابس الشتوية الثقيلة خلال تلك الفترة وعلى مدار اليوم.

وحذر مسؤولي هيئة الأرصاد الجوية من نشاط الرياح المحملة بالأتربة والتي من الممكن بأن تتسبب في إحساس المواطنين ببرودة الطقس بشكل كبير، ولكن الخبر المفرح خلال هذه الفترة هو عدم سقوط الأمطار الغزيرة والرعدية والتي تصل لحد السيول، حيث لن يكون لها تواجد على الإطلاق حتى نهاية الأسبوع بحسب تنبؤات مسؤولي الهيئة.