التخطي إلى المحتوى

غالبًا نتبع قاعدة غذائية لإنقاص الوزن لكن لا نحصل على النتائج المرجوة مما يجعلنا محبطين للغاية خاصة أن بعض الحميات قد تأتي بنتائج عكسية أي أنها قد تضيف بضعة كيلوغرامات إلى أجسامنا مما يشير إلى احتمال وجود خطأ ما وقدأكد خبير التغذية الروسي الدكتور أليكسي كوفالكوف أنه يجب اتباع القواعد الآمنة لفقدان الوزن.

الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن

رفض أكل الحلويات

وأكد: “لتحقيق النتائج المرجوة يجب أولاً تجنب تناول الحلويات” موضحاً: “مبدأ الرجيم هو خفض مستوى الأنسولين في الدم ومنع ارتفاعه فعندما يمارس الإنسان الرياضة ينتج جسمه الأدرينالين يحرق الدهون وعندما نأكل الحلوى يفرز جسمه هرمون الأنسولين للمساعدة في تخزين الدهون بمعنى آخر مهمتنا في هذه الحالة هي تقليل الأنسولين قدر الإمكان مقابل زيادة إفراز هرمون الأدرينالين لذلك من المهم تجنب الحلويات.

مارس النشاط البدني

يوصي الخبراء الروس بتقليل تناول أي مواد تحتوي على السكر أو تجنبها مؤقتًا مثل البطاطس والأرز الأبيض وأنواع الخبز المختلفة وعصائر الفاكهة ويمكن استبعاد الخضار والعصائر الطازجة والعسل من هذه القاعدة لممارسة الرياضة البدنية.

الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن دون اتباع قاعدة غذائية لنحصل على النتائج المرجوة
الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن دون اتباع قاعدة غذائية لنحصل على النتائج المرجوة

امشِ 5 كيلومترات على الأقل في اليوم

قال: “على الإنسان أن يمشي كثيراً خمسة كيلومترات على الأقل في اليوم هذا يكفي للمرحلة الأولى وبعد شهر يفقد الوزن من 7 إلى 8 كيلوغرامات”.

نظام غذائي فعال يحتوي على الدهون

هناك اعتقاد شائع بأن من يريد التخلص من الوزن الزائد يجب أن يتجنب المواد الدهنية لكن هذه وجهة نظر خاطئة لأن هناك أنظمة غذائية فعالة للغاية حيث تحتوي على نسبة عالية من الدهون لكنها تساعد على إنقاص الوزن بالإضافة إلى ذلك فإن عدم تناول الدهون يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة خاصة بالنسبة للنساء.

أفعال خاطئة لإنقاذ الوزن

عدم التوازن الهرموني

وأضاف: “عندما تقرر المرأة اتباع نظام غذائي لانقاص الوزن دون استشارة خبير ولا تأكل الدهون أو الدهون المشتقة من الحيوانات إطلاقا، فإن إفراز الهرمونات بما في ذلك هرمون الاستروجين والبروجسترون سيكون معيبًا وهو المسؤول عن الدورة الشهرية لذلك، إذا اتبعت نظامًا غذائيًا خاطئًا فإن النتيجة الشائعة هي انقطاع الطمث ويستخدم أطباء الغدد الصماء العلاج الهرموني “.

حصى الكلى

وختم: “هناك الكثير من الحميات إذا لم تستشر خبيراً فسوف تؤدي إلى تكون حصوات في الكلى وزيادة حمض البوليك وحتى النقرس”.