التخطي إلى المحتوى

أعلنت النيابة العامة المصرية ، فتح تحقيق في وفاة الطفلة بسنت خالد فتاة الغربية ، بعد انتحارها بسبب ابتزازها بصور مفبركة ،و أعلنت النيابة العامة ، فتح التحقيقات في وفاة الطفلة بسنت بكفر الزيات ، حيث تلقت النيابة في 25 من الشهر الجاري بلاغًا من والد الفتاة بسنت ، تضمن تناولها حبة دواء بعد تضررها  من التمر الذي نتج عن  نشر أحد الأشخاص صور مفبركة لها وابتزازها بهذه الصور ،ونشرها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وانتشارها في القرية التي تعيش فيها ، وتولت النيابة العامة التحقيقات وأبلغت بوفاة الفتاة في اليوم التالي للتقرير.

بيان النيابة العامة
بيان النيابة العامة

بيان النيابة العامة

بيان النيابة العامة
بيان النيابة العامة

في السياق ذاته ،شاهيناز خالد ، شقيقة بسنت ، ضحية ابتزاز في الغربية ، قالت إنها الأخت الكبرى ، تفصلها ثلاث سنوات فقط عنها ، مشيرة إلى أنها لم تعرف شيئًا عن الأحداث التي وقعت قبل الانتحار حتى يوم الجمعة الماضي ، قائلا: “تفاجأت بقدوم والدي من الخارج بصور ومقطع بحوزته. تم عرض فيديو على والدتي وأنا كنت حاضرا ، وأكدت بسنت لوالدي أن الصور ليست حقيقية ،وأنها مفبركة .

وأضافت “شاهيناز” ، في تصريح صحفي لها ،اليوم الثلاثاء: “عندما عادت بسنت إلى المنزل من الدرس و أخبرتنا أن الصور ليست لها ، وأن هناك شخص دخل على واتس اب وطلب مني اقامة علاقة ، وبسبب رفضها هددها بالصور وقالت له انها تثق من نفسها ولذلك يفعل ما يشاء .