التخطي إلى المحتوى

في النصف الثاني من عام 2021 تم اكتشاف متحور جيني جديد لفيروس كورونا المستجد، و تم تسميته بمتحور “أوميكرون” و الذي تم اكتشافه في جنوب افريقيا بعد شهور قليلة من اكتشاف متحور “دلتا”،  و تبين أنه متحور أوميكرون سريع الإنتشار من متحور دلتا، و لكنه أشد خطورة من متحور دلتا، و ذلك لأن عدد الطفرات التي يحملها متحور أوميكرون تصل إلى خمس اضعاف الطفرات الطفرات التي يحملها متحور دلتا، و لكن أكد المدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية و الأمراض المعدية في الولايات المتحدة الأمريكية “أنتوني فاوتشي”، أنه لا داعي للقلق و ان متحور أوميكرون قد يكون أقل خطورة من متحور دلتا.

“متحورات جديدة” الصحة العالمية تكشف خطورة متحور أوميكرون

متحور أوميكرون
متحور أوميكرون

انتشار متحور أوميكرون في مصر، منذ أقل من شهر تم اكتشاف أول ثلاث حالات إصابة بمتحور أوميكرون في مصر يوم السبت  الموافق 18 من شهر ديسمبر، و في ذلك الوقت تم البحث عن الأشخاص المخالطين للحالات المصابة، لاحد من انتشار العدوى، كما تم اكتشاف أكثر من 26 حالة إصابة بفيروس كورونا ( كوفيد 19) في نفس الوقت، و لكن تم إحالتهم إلى الحجر الصحي لتلقي العلاج اللازم لحالتهم، و لكن منذ ساعات قليلة قامت الصحة العالمية، بالتأكيد على أن متحور أوميكرون شديد الخطورة و سريع الإنتشار، و انه انتشر بصورة كبيرة في أنحاء أوروبا و ان هذا الانتشار يعمل بصورة سلبية على المواطنين.

الصحة العالمية تحذر من أوميكرون

قامت الصحة العالمية بتحذير المواطنين من متحور أوميكرون، حيث انه يزيد و ينتشر بين الناس بصورة كبيرة و سريعة، و ان هذا الإنتشار يعمل على ظهور متحورات جديدة غير معلومة، و هذا لأن نسبة العدوى و نسبة التكاثر بينهم علاقة طرية، فكلما زادت نسبة العدوى زادت نسبة التكاثر، و هذا يعمل على ظهور متحورات جديدة.