التخطي إلى المحتوى

حذرت خبيرة التغذية الروسية أولغا ديدكوفا من أن تراكم الدهون في البطن أخطر من الدهون في أجزاء أخرى من الجسم لما لها من تأثير سلبي على الصحة وسوف نعرض جميع المعلومات اللازمة عن هذا الموضوع.

دهون البطن أخطر من دهون باقي الجسم

وأوضحت الدكتورة أولجا ديدكوفا في مقابلة مع وكالة الأنباء الروسية أن دهون البطن أخطر من الدهون المتراكمة في منطقة الفخذين والتي تعتبر حيادية ولها تأثير جمالي فقط.

وقالت: “الدهون الموجودة حول البطن تعني أن الأعضاء المهمة في التجويف البطني محاطة بطبقة من الدهون وهذه الدهون يمكن أن تسبب تغيرات في عملية التمثيل الغذائي خاصة مفيدة لارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب إذا كان محيط الخصر يتجاوز 90 سم أعتقد أن هناك دهون لأنه في وقت لاحق فسوف تتراكم الدهون في البنكرياس والكبد ثم تتطور إلى داء السكري من النوع 2 والكبد الدهني وحتى فشل الكبد. ”

"عاجل"... لماذا تعتبر دهون البطن أخطر من دهون باقي الجسم؟
“عاجل”… لماذا تعتبر دهون البطن أخطر من دهون باقي الجسم؟

وأشار الأطباء الروس إلى أن التدخل الجراحي لن يحل هذه المشكلة لأنه عند إجراء مثل هذه العملية ويقوم الجراح بإزالة طبقة الدهون فقط تحت الجلد وليس الدهون الحشوية حول الأعضاء الداخلية للجسم بمعنى آخر يجب عليك تغيير نمط حياتك وممارسة الرياضة كل يوم.

قالت: “يجب على الأخصائي أن يصف حمية تحتوي على 1500 سعرة حرارية على الأقل في اليوم وإذا تراكمت الدهون في البطن فعليك إنقاص وزنك تدريجياً حتى لا يتجاوز 2.5 كيلو جرام شهرياً لأن تغيير عملية التمثيل الغذائي مهم بالنسبة لـ للكبد ولهذا السبب عادة ما يصف الأطباء بعض الأدوية لإنقاص الوزن لأن مشكلة دهون البطن يمكن أن تتعقد بسبب أمراض أخرى. ”

وبحسبها فإن تمارين البطن لا تحل مشكلة دهون البطن لكن يجب أن تتمرن 3-4 مرات في الأسبوع مع تمارين خفيفة مثل المشي وركوب الدراجات والسباحة لمدة 30-40 دقيقة في كل مرة لأن عملية حرق هذه الدهون تبدأ بعد 30 دقيقة وتحتاج إلى المساهمة في الأطراف السفلية لأن العضلات الكبيرة ستجبر الجسم على استهلاك المزيد من الطاقة.

وأضافت: “بعد شهرين من عملية فقدان دهون البطن يمكن رؤية هذا التغيير بالعين المجردة فبعد خمسة أشهر يفقد هذا الشخص حوالي 10 كجم من وزنه وهذا أمر طبيعي لأن الخسارة الثقيلة تتعلق بالتغييرات في عملية التمثيل الغذائي وعادة ما تكون مصحوبة بعدم الامتثال للنظام الغذائي”