التخطي إلى المحتوى

تسببت حادثة وفاة سلسبيل ابو شوك داخل سكن الطالبات بجامعة الحسين بن طلال في الأردن، جدلا واسعا وضجة كبيرة على كافة مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تداول البعض من النشطاء أن سبب الوفاة جاء نتيجة تأثرها بمشكلة صحية أدت إلى فقدان حياتها، في حين اعتقد آخرون أن سبب الوفاة جاء نتيجة الإهمال بتفتيش المساكن الجامعية، وفي هذا الصدد طالب الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي التوصل إلى الجاني الحقيقي والذي تسبب في مقتل الفتاة ومحاسبته، حتى لا تتكرر تلك المأساة مرة أخرى بسبب استهتار المشرفين الجامعيين.

تفاصيل وفاة الطالبة سلسبيل بالأردن

في البداية وقبل إعلان وفاة الطالبة سلسبيل ابو شوك تم نقلها إلى مستشفى معان الحكومية، بعد تعرضها لضيق حاد في التنفس في المجمع الجامعي السكني الخاص بها، وبعد فترة وجيزة من تواجدها بالمستشفى ومحاولة اسعافها، توفيت وان نقل جثمانها إلى هيئة الطب الشرعي ليتم التحقيق والتعرف على سبب الوفاة الحقيقي.

سبب وفاة سلسبيل ابو شوك في سكن الطالبات

صرح جميل والد الطالبة سلسبيل تفاصيل وفاة ابنته، مشيرا إلى أن ملابسات وفاة الطالبة سلسبيل كانت طبيعية تماما ولا يوجد أي تقصير أو تأخير من أحد المسؤولين في الجامعة، مؤكدا أنه قام بالاتصال بابنته قبل وقوع الوفاة بزمن ساعة ونصف، وكانت قد انتكست حالتها مرة أخرى وتوفيت في الحال.

وأوضح أيضا أن الجامعة حرصت بشكل كبير على إنفاذ ابنته، إلا أن أمر الله نافذ لا محالة، وأنه لا يتهم الجامعة بالأعمال أو التقصير.

وأشارت الجامعة أن الطالبة زارت المستشفى قبل وفاتها تشكو من آلام بالصدر وضيق بالتنفس وتم اسعافها، ثم عادت مرة أخرى إلى السكن الجامعي مرة أخرى، وسرعان ما ساءت حالتها مرة أخرى ثم توفيت في الحال.

وقامت الجامعة بنقل جثمانها إلى المستشفى، وبدوره تم إخطار الجهات الأمنية لنقلها إلى الطب العدلي بمستشفى البشير، والوقوف على سبب الوفاة، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

ومن جانب آخر تتهم صديقة الطالبة سلسبيل المشرفات بالسكن الجامعي بالإهمال، وعدم إحسان التصرف السليم لإنقاذ حياة الطالبة الجامعية.