التخطي إلى المحتوى

تصدر هاشتاج “#حق_بسنت_خالد_لازم_يرجع” مواقع التواصل الإجتماعي وموقع التغريدات “تويتر”، هذه الفتاة التي أقدمت على الانتحار هربًا من الضغط النفسي الذي وقع عليها من أفراد أسرتها، بسبب عمل خسيس قام به شاب مراهق بنشر صور عارية مفبركة لها بعد ان رفضت الفتاة الدخول في علاقة “غرامية” معه، وتركت الفتاة رسالة لوالدتها قبل قيامها بالإنتحار.

ترجع أحداث الواقعة إلى عدة أيام مضت بعد أن تم تداول بعض الصور المفبركة عبر وسائل التواصل الإجتماعي والتي يظهر فيها وجه الفتاة “بسنت”، وبذلك أصبحت الفتاة حديث كل من حولها في الأهالي في المكان التي تقيم به ودفعها في الأخير إلى الانتحار بقيامها ببلع قرص حفظ الغلال السام، والذي يعرف بـ”الحبة القاتلة”.

تلقى مدير أمن الغربية اللواء هاني عويس إخطارًا من مستشفى جامعة طنطا يفيد بقيام فتاة تدعى “بسنت خالد” والبالغة من العمر 17 عامًا بتناول حبة الغلال السامة، وتم نقلها إلى المستشفى في حالة متأخرة مما أدى إلى وفاتها في الحال.

كشفت التفاصيل عن قيام الفتاة بترك الطفلة بسنت خالد رسالة مؤثرة لوالدتها بعدما تخلصت من حياتها، بسبب الصور المفبركة لرفضها إقامة علاقة غرامية مع أحد الشباب، وكتبت الفتاة قائلة: “ماما يا ريت تفهميني أنا مش البنت دي، ودي صور متركبة والله العظيم وقسما بالله دي ما أنا، أنا يا ماما بنت صغيرة مستهلش اللي بيحصلّي ده أنا جالي اكتئاب بجد، أنا يا ماما مش قادرة أنا بتخنق، تعبت بجد”.