التخطي إلى المحتوى

تسعى وزارة الصحة والسكان جاهدة لتزويد المواطنين بوصفات علاجية تظهر فيها بعض الأسئلة والأخطاء الشائعة لدى المواطنين والتي تؤثر على صحتهم العامة، وقبل كل شيء استخدام المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب، حيث قامت الوزارة بتحذير المواطنين من استخدام المضادات الحيوية لعلاج الفيروسات المسببة لنزلات البرد والانفلونزا، ووصفتها بـالقنابل الموقوتة.

استخدام المضادات الحيوية لعلاج البرد والأنفلونزا

وأعلنت وزارة الصحة اليوم الثلاثاء، على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في منشور للتوعية، أن المضادات الحيوية لا تشفي من الفيروسات المسببة لنزلات البرد والانفلونزا، كما يجب الحرص على عدم استخدامها دون استشارة الطبيب.

كما تعتبر مقاومة المضادات الحيوية، وكذلك مقاومة الميكروبات بشكل عام، هي أزمة صحية عالمية لا تقل فتكًا وخطورة من فيروس “كورونا”، لأن أبسط الالتهابات والجروح التي يمكن علاجها بسهولة سوف تكون قاتلة.

تعمل الميكروبات والجراثيم والفيروسات والطفيليات بشكل عام على التغير والتتطور باستمرار، وذلك لضمان بقائها على قيد الحياة والتكيف مع العلاجات واللقاحات ضدها، إلى الحد الذي يمكنها من تطوير مقاومة للمضادات الحيوية، والتي تصبح بدون تأثير علاجي كما هو الحال مع المضادات الحيوية ضد البكتيريا.

"الصحة" تحذر المواطنين من تناول المضادات الحيوية بدون استشارة الطبيب

وذكرت وزارة الصحة أنه لا يتم علاج كل مرض بالمضادات الحيوية، مؤكدة أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية يؤدي إلى مقاومة جرثومية للمضادات الحيوية، ويصبح الميكروب مقاوما للدواء الأصلي المستخدم في علاج الالتهابات الجرثومية.

وأضافت أن استخدام المضادات الحيوية خاصة عند الإصابة بنزلة برد أو إنفلونزا قد يفقد فعاليتها، محذرة المواطنين الذين يستخدمون المضادات الحيوية لعلاج فيروس “كورونا” بالرجوع إلى الطبيب المختص.

الاهتمام بالتغذية السليمة للمصابين بفيروس “كورونا”

ونوهت الوزارة على أهمية التغذية السليمة للمصابين بفيروس “كورونا”، مشددة على تناول الكثير من الخضار والفواكه التي تعمل على تقوية مناعة الجسم خلال فترة العزل المنزلي للمصابين بالفيروس، وكشفت عن خروج 423 شخصًا تماثلوا للشفاء من الفيروس من المستشفيات العزل الصحي، وذلك بعد استكمال الرعاية الطبية اللازمة والشفاء، وفقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية.