التخطي إلى المحتوى

تعتبر البطاطا عنصر أساسي ومميز من الخضراوات الجذرية المتنوعة، كما أنها تعد غذاء أساسي في العديد من المنازل، بحيث تضم العناصر الغذائية المختلفة، وتحتوي البطاطس على العديد من الفوائد الغذائية التي يحتاجها الجسم، لأنها تساعد في تحسين المناعة والتحكم في ضغط الدم، لاحتوائها على الفيتامينات ومضادات الأكسدة والمعادن المهمة للجسم، لأنها تعمل على تقوية جهاز المناعة.

فوائد البطاطا في الشتاء

  • مصدر غني بفيتامينات “أ” و “سي”: حيث يشمل كوب واحد من البطاطس المخبوزة يحتوي على نصف احتياجات الجسم اليومية من فيتامين ج، ونفس الحصة تحتوي على 400 في المائة من الجرعة اليومية الموصى بها من فيتامين أ وهما نوعان من الفيتامينات، والتي تعمل على تحسين المناعة للجسم، خاصة في فصل الشتاء بسبب نزلات البرد والانفلونزا.
  • مضادة للالتهابات: تحتوي البطاطس على مركبات طبيعية لها تأثير مضاد للالتهابات، مما يقلل الالتهاب على المستوى الخلوي في المخ والأنسجة العصبية بعد تناول مستخلص البطاطا الحلوة.
  • تنظيم ضغط الدم: تعمل البطاطا على تنظيم ضغط الدم في الجسم أيضًا، وذلك لأن كوبًا واحدًا من البطاطس المخبوزة بالقشر يحتوي على 950 مجم من البوتاسيوم، ويساعد البوتاسيوم في إزالة الصوديوم والسوائل الزائدة من الجسم، مما يخفض ضغط الدم، وينظم معدل ضربات القلب وتشنجات العضلات.
  • فقدان الوزن: تساهم البطاطا في حرق الدهون، لاحتوائها على نسبة من النشا، حيث تحتوي على حوالي 12٪ من النشاء الموجود فيها، والتي تتميز بحشو شبيه بالألياف التي لا يستطيع الجسم هضمها وامتصاصها.
  • مضادة للسرطان: تحتوي البطاطا الحلوة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تثبط نشاط الجذور الحرة في الجسم مما يساعد على الوقاية من السرطان، كما ثبت علميًا أن البطاطس توفر حماية كبيرة ضد أنواع معينة من السرطان، مثل سرطان المثانة والقولون والمعدة والرئة والثدي والفم.
  • الوقاية من فقر الدم: حيث تعتبر البطاطا الحلوة غذاء مفيد للوقاية من فقر الدم، وذلك لأنها غنية بالحديد الذي يساعد على تكوين الهيموجلوبين في الدم، وهو المسؤول عن نقل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.
  • تحسين صحة الجهاز الهضمي: تحتوي البطاطا الحلوة على نسبة ألياف عالية، مما يساعد على تحسين إفراغ الأمعاء، ويسهل عملية الهضم، ويقلل من الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي، مثل الإمساك والانتفاخ.

كما بيّنت الدراسات أن استبدال 5.4٪ فقط من إجمالي تناول الكربوهيدرات بالنشا المقاوم مما يؤدي إلى زيادة حرق الدهون بعد الأكل بنسبة 20-30٪، كما أن النشا المقاوم يساعد الجسم أيضًا على ضخ المزيد من هرمونات الشعور بالشبع.