التخطي إلى المحتوى

يسعى وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور علي المصيلحي، لضبط منظومة التموين والدعم الشهري، حتى يحصل كل مواطن على حقوقه، حيث أن بعض المسؤولين عن الصرف يستغلون الدعم لصالحهم، والمتضرر من هذا الأمر هو المواطن، ولذلك حذر أصحاب المخابز والمحلات التي تقوم بصرف الخبز، من فعل بعض الأشياء، لأنها لن تكون في صالح أحد، سواء المواطن أو صاحب المخبز أو المحل، وذلك بعد أيام من قرار سحب البطاقة التموينية من المواطن الذي يستخدمها بشكل خاطئ.

تحذير التموين من صرف الخبز في المخابز السياحية

وحذر وزير التموين المسؤولين عن ماكينات صرف الخبز، حيث أنه في حالة ضبطها موجودة في مخابز بلدية غير المسؤولة عن صرف الخبز المدعم أو سياحية، سيتم سحبها على الفور، وهذه العقوبة ستقوم الوزارة بتطبيقها أيضًا في حالة استخدام الماكينة في صرف السلع التموينية بدلًا من الخبز، ولذلك يجب الالتزام على مدار الشهر والحفاظ على ماكينات صرف السلع التموينية.

منظومة دعم الخبز في مصر

وأشار المتحدث الرسمي باسم وزارة التموين، أحمد كمال، إلى أن هذا التحذير والعقوبة المصاحبة له، هدفه الحفاظ على الدعم الذي تقدمه الدولة شهريًا للمواطنين، حيث أن البعض يستغل وجود ماكينة الصرف للاستفادة منها، وبالتالي يتأثر المواطن الذي يحتاج إلى الدعم بطريقة سلبية، ولذلك تحاول الوزارة الحفاظ على منظومة الدعم، موضحًا أن الدولة تتحمل سنويًا 51 مليار جنيه لمنح الخبز للمواطن بشكل مدعم و36 مليار لسلع التموين الأخرى.

وأكد أن جميع المديريات التابعة للتموين على مستوى المحافظات، تقوم في الوقت الحالي بمراقبة المخابز البلدية المسؤولة عن صرف الخبز، للتأكد من أنها تعمل بشكل صحيح وتمنح كل مواطن حقه في التموين، مشيرًا إلى أن هناك 30 ألف مخبز بلدي تابع لمنظومة التموين، سيتم فحصهم من فترة لأخرى حفاظًا على حقوق المواطنين.