التخطي إلى المحتوى

أهدر الفرعون المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي ركلة جزاء في المباراة السابقة التي جمعت ليفربول مع ليستر سيتي يوم الثلاثاء الماضي، هذه المباراة التي خسرها ليفربول بنتيجة 1/0 ليتلقى الريدز الخسارة الثانية له هذا الموسم في الدوري الإنجليزي، وكان الملك المصري محمد صلاح قد شارك في خسارة ليفربول في هذه المباراة، وذلك بعد أن أهدر فرصة إحراز هدف التقدم للريدز في المباراة بعد إهداره لركلة الجزاء، وتعتبر هذه هى المرة الأولى التي يضيع فيها محمد صلاح ركلة جزاء في الدوري الإنجليزي منذ أربع سنوات كاملة، ولكن هذه هى المرة الثانية التي يهدر فيها محمد صلاح ركلة جزاء هذا الموسم.

وكان الركلة الأولى التي أضاعها محمد صلاح هذا الموسم أمام ميلان في بطولة دوري أبطال أوروبا، هذا وعقب انتهاء مباراة ليستر سيتي تم تداول الكثير من الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي التي تؤكد أن المدير الفني الألماني لليفربول يورجن كلوب لن يسمح لمحمد صلاح مرة ثانية بتسديد ركلات الجزاء مع فريقه، حيث كان محمد صلاح هو المرشح الأول دائما من يورجن كلوب للتصدي لجميع ركلات الجزاء التي يحصل عليها ليفربول في أي مباراة يخوضها في أي بطولة.

وقد فاجئ يورجن كلوب الجميع بالإعلان رسميا عن أن محمد صلاح ما زال هو المرشح الأول للتصدي لركلات الجزاء في ليفربول، وأكد كلوب أن ليفربول لو حصل على ركلة جزاء أمام تشيلسي في مباراة اليوم سوف يتصدى لها محمد صلاح، ودافع المدير الفني الألماني عن محمد صلاح مؤكدا أن أي لاعب في العالم بإمكانه أن يهدر كلات الجزاء.