التخطي إلى المحتوى

الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس التموين والتجارة الداخلية الدكتور على المصيلحي يتفقان على أن التموين يتم إعطاؤه لفئة غير التي تستحقه بالفعل وأنه لابد من تنظيم عملية توزيع التموين على المواطنين بحيث يأخذ المحتاج ومحدودي الدخل التموين أكثر من غيرهم، كما أنه أيضاً من الممكن منع التموين عن البعض حتى يكون كل شخص مسؤول عن نفسه فيما يخص عملية الإنجاب لأنه يوجد في مصر مشكلة كبيرة في الزيادة السكانية ولا يُمكن حلها لا بقوانين ولا بعقوبات ولهذا السبب يجب أن يتم منع التموين على المستهترين لكي نجعل كل فرد يتحمل مسؤولية إنجابه وخصوصاً للأشخاص الذين يُنجبون أكثر من طفلين.

وللأسباب السابقة قال الدكتور المصيلحي بأنه قد تمت إعادة النظر في الفئات التي تأخذ تموين من الدولة لكي يتم توزيع التموين بشكل عادل بحيث تصل هذه المعونات من الدولة لمحدودي الدخل ولا تصل لمن لا يحتاجها.. ولهذا السبب يتم تجميع بيانات كل المواطنين في الدولة وهذه البيانات يتم تقسيمها لفئات مُعينة.

كما أضاف المصيلحي أنه لحين ضبط القواعد الخاصة بالتموين وتنظيمها جيداً لا يوجد إضافة مواليد على البطاقات كا كان في السابق ولا يوجد بدل فاقد للبطاقات التموينية ، و لا بدل تالف وهذا كله بهدف إخراج الفئات التي تستحق الدعم لأنه يوجد من يمتلكون السيارات ويستخدمون التموين المدعوم من الدولة.