التخطي إلى المحتوى

السلع التموينية المدعمة من الأشياء التي تقدمها الدولة للمواطن منذ سنوات وفي الحقيقة هي توفر على المواطنين كثيراً بسبب أسعارها الزهيدة ولكن في نفس الوقت يذهب جزء كبير منها للمستهترين على حد قول الرئيس عبد الفتاح السيسي وهذا ما جعل الرئيس يقوم بضبطها إعطائها للمستحقين فقط في الدولة؛ وفي هذه الفترة إزدادت أسعار السلع التموينية ولكن على الرغم من الزيادة التي حدثت فيها إلا أنها أيضاً لا مقارنة لها بالسلع الموجودة في السوق الحرة فالأسعار مازالت زهيدة كما كانت تماماً.

وأما عن قائمة أسعار السلع التموينية فيوجد في القائمة 28 سلعة تموينية بعضهم إجباري وبعضهم إختياري للمواطنين وأما عن أسعار هذه السلع فقد وصل سعر السكر قرابة عشرة جنيهات ونصف وأما عن الأرز فقد وصل سعر الكيلو جرام منه إلى ثمانية جنيهات، وأما عن سعر النصف كيلو من العدس فقد وصل إلى حداشر جنيهاً، وأما عن باكيت الشاي الأربعين جرام فقد وصل إلى ثلاثة جنيهات مصرية.. وأخيراً الصلصة الثلثمائة جرام وصلت خمسة حنيهات إلا ربع، وسعر كيلو الغسيل الأوتوماتيك وصل إلى سبعة عشرة جنيهات ونصف.

وأما عن نصيب كل فرد في التموين هو خمسون جنيهاً يُمكن للمواطن استخدامهم في شراء السلع التي يحتاجها ويراها مهمة بالنسبة له وعلى الأرجح سيتم وضع فردين على بطاقة التموين وبالتالي يكون بالطاقة مئة جنيهاً للأسرة الواحدة.