التخطي إلى المحتوى

عملت الدولة بكل جهدها على قانون المرور الجديد لكي تقل الحوادث على الطرق وتصبح الطرق مُنظمة قدر الإمكان في مصر كما نراها مُنظمة في بقية الدول الأُخرى ومن أهم الأشياء التي حاربها القانون تعاطي المواد المُخدرة والقيادة على الطريق والتي تجعل السائق في غير وعيه ويكون من الصعب جداً أن يضبط نفسه أثناء القيادة فنجد السرعات الجنونية التي تحدث أثناء القيادة ونجد حوادث الطريق، هذه الفئة من السائقين سيتم خصم خمسة نقاط منهم وسيتم تغريمهم مخالفة مرورية تصل للثانية آلاف جنيه بحد أقصى وتبدأ من أربعة آلاف جنيه، كما أنه سيتم حبس السائق فور إكتشاف أنه كان مُتعاطي لمدة تقرب من النصف سنة.

أيضاً سيتم سحب الرخص من السائق فيه هذه الحالة ولن يأخذها إلا في حالة أن تتأكد الدولة من أنه قد حصل على دورة تأهيلية وبالفعل اجتازها، ولابد أن تتوفر شروط مُعينة تتأكد الدولة منها أنه لائق صحياً للقيادة على الطريق من جديد.

وأيضاً لكي يكتمل التصدي لهذه الفئة من السائقين فقد أعطى القانون الحق لضابط المرور أن يكشف عن السائقين وخصوصاً قائدي السيارات التجارية وقائدي النقل الثقيل لكي يتم الكشف على ما إن كانت هذه الفئة تتعاطى المواد المُخدرة أو الكحوليات والمسكرات ولو حدث واكتشف الضابط ذلك فإنه على الفور سيقوم بإحالته للنيابة وهذا ما يجعل هذه الفئة تنكمش ولا تُكرر هذه الافعال.