التخطي إلى المحتوى

الدكتور محمد المهدي أستاذ النفس المصري يكشف عن التأثير الداخلي على الهاتف المحمول للطفل، يحذر استخدام الطفل من تلف البالغين ولم يعرف الكثير من الناس كيفية استخدام الهواتف المحمولة في صحة الأطفال وأشاروا إلى أن بعض الأطفال كانوا متحدين بسبب التعرض الطويل.

ماذا يفعل الهاتف المحمول في دماغ الطفل؟

وأضاف أن اللعبة على الهاتف المحمول أصبحت طريقة مكافأة أو طفل صامت، مشيرا إلى أن الأطفال يجب أن يكونوا أقل من عامين من الهواتف المحمولة وأوضح أن الطفل البالغ من العمر عامين قد يتواصل مع 5 سنوات، طالما أنه أكثر من ساعتين في اليوم وهناك أحد أفراد الأسرة.

حذر من أنه في بعض الأحيان يدخل أطفال الادمان، لا يستطيع التخلص من هاتفك وتسبب الغضب والبكاء المستمر، لأنه لا يوجد هاتف دلو أمام الهاتف.

نظرا لأن الأطفال يقضيون لفترة طويلة، فإن تكوين وخريطة المخ الخاصة بهم غير منتظمة، وإذ تؤكد أن هذا سيؤثر على مهارات الاتصال في الطفل.

تؤثر خريطة الدماغ بشكل كبير على فكرة الأطفال والوظائف والسلوكيات، واتصالات شاشة الهاتف في هذه المرحلة المبكرة، وموادها العشوائية غير النظامية.

"خطير"... هذا ما يفعله الهاتف المحمول في دماغ الطفل
“خطير”… هذا ما يفعله الهاتف المحمول في دماغ الطفل

تأثير الهواتف الذكية على الأطفال

تبين دراسة إشعاع الهاتف المحمول في عام 2010 أن ” يعاني الأطفال من تعرضهم في منطقة الدماغ للبالغين العليا، لأن الأطفال لديهم رؤوس صغيرة نسبيا وأدمغة، لكنهم يقبلون نفس المستوى من الهواتف المحمولة إشعاع الصف الكبار.

عند استخدام الأطفال، قالت أكاديمية الأطفال الأمريكيين إن متوسط ​​ترسب التردد في الدماغ سيكون أعلى في الدماغ مقارنة باستخدام الهواتف المحمولة.

وجدت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين بدأوا في استخدام الهواتف المحمولة (والهواتف اللاسلكية) قبل 20 عاما يواجهون مخاطر أورام الدماغ التي تبدأ باستخدام الهواتف المحمولة اللاسلكية.

نصائح هامة لسلامة الهاتف المحمول للأطفال

  • إذا كان طفلك أقل من 16 عاما، لأن دماغ الطفل حساس للغاية، فلا تتحمل تأثير الإشعاع المحمول، يرجى عدم إعطاء هاتفك.
  • لا تدع طفلك يحمل هاتفك مباشرة واستخدم سماعات الرأس الهوائي.
  • لا تدع طفلك يدع مكالمة في سرعة الهاتف المحمول والقطار والسيارات والمصاعد لإزالة الإشارات من خلال المعادن، مما يزيد من مستويات الطاقة.
  • عندما تكون الإشارة ضعيفة، لا تدع طفلك يستخدم الهاتف لأنه سيزيد من استهلاك الطاقة إلى الحد الأقصى، وتحاول الهاتف الاتصال بترحيل جديد.
  • لا تضع هاتفك على جسمك، ضع هاتفك في حقيبتك أو الحافظة؛ هذا يساعد على منع الإشعاع من الوصول إلى جسمك.