التخطي إلى المحتوى

علق مستشار رئيس الجمهورية للصحة، الدكتور محمد عوض تاج الدين، على الفيروس الجديد الذي ظهر منذ ساعات في إسرائيل، وأطلق عليه  العلماء اسم “فلورونا” بعد فحص الحالة المصابة، حيث أنه تسبب في شعور العديد بالخوف من تكرار الأحداث التي وقعت خلال الأشهر القليلة الماضية نتيجة تفشي فيروس كورونا التاجي، مثل الإغلاق وتحديد مواعيد التواجد بالشوارع وعدم السماح بالتنقل بين البلاد، خاصةً وأن المرض الجديد عبارة عن فيروس مزدوج.

تركيبة فيروس فلورونا

وأكد مستشار رئيس الجمهورية للصحة، إن الفيروس الجديد الذي ظهر في إسرائيل، عبارة عن مرض يحتوي على جزء من جينات فيروس كورونا الجديد وجزء  من جينات فيروس الإنفلونزا المعتاد والذي يظهر بقوة خلال فصل الشتاء، ولأنه حصل على الصفات المميزة بهذه الفيروسات، يقوم الأطباء حاليًا بفحص الحالة المصابة؛ لاكتشاف مدى قدرته على التفشي وقوة تأثيره على الجسم.

 

تطعيم كورونا يحمي من فلورونا

وأوضح في مداخلة هاتفية في برنامج “حضرة المواطن”، الذي يقدم على قناة “الحدث اليوم”، أن الفترة التي ينتشر فيها فيروس الإنفلونزا، يشعر جميع الأطباء فيه بالقلق؛ لأنه مع استمرار وجود فيروس كورونا، يزداد الخطر لأن هناك أعراض متشابهة، وظهور حالة مصابة بفيروس “فلورونا” دليل على أنه يجب الحذر في الفترة الحالية؛ لأن هذا يعني أن الأمراض يمكن أن تتحد في جسم واحد، مشيرًا إلى أن الحالة المصابة بإسرائيل لم تكن حاصلة على لقاح فيروس كورونا، وهذا زاد من خطر تعرضها لفيروس فلورونا، ولذلك يجب الحرص على تلقي أحد أنواع اللقاحات المتوفرة حاليًا حول العالم، مع استمرار تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، وخاصةً ارتداء الكمامة والابتعاد عن الأماكن المزدحمة وعدم التعامل مع المصابين حتى بفيروس البرد أو الإنفلونزا وتطهير اليدين بعد لمس الأسطح.