التخطي إلى المحتوى

في الآونة الاخيرة أصدرت احدى الصحف الاجنبية “صحيفة The Sun” تصريحات تنبئ بوجود اثنين من النيازك الفضائية يقتربان من كوكب الكرة الأرضية ويحملان معهما الكثير من المخاطر، وقد أخبرت تلك الصحيفة عن معطيات الوكالة الفضائية ناسا بأن أحدهما هو كويكب YD48 2013 وهو مثل حجم ساعة بيغ بن، اما النيزك الثاني فهو كويكب YD487482وحجمه يكون بضعف حجم مبنى إمباير ستيت تقريباً.

هذا وقت اوضحت الصحيفة المسؤلة عن التصريح “The Sun” بأنه قد يصل عرض الكويكب YD48 2013 إلى ١٠٤ متر، كما أنه سوف يمر بالقرب من الكوكب الأرضي في اليوم الحادي عشر من شهر يناير، على مسافة ٥.٦ مليون كيلومتر، اما بالنسبة لكويكب PC1 1994 فإنة قد يمر بالقرب من الكرة الأرضية في اليوم الثامن عشر من شهر يناير، وذلك على مسافة 0.013 وحدة فلكية، وهذا حسب ما جاء وفق معطيات مركز دراسة الأجسام القريبة من الأرض التي تتبع الوكالة.

كما أنه في الآونة الزمنية السابقة اشارة توماس زوربوخين وهو “نائب رئيس ناسا”،قائلا ان جميع الكويكبات المعروفة للكثير من العلماء في تلك الآونة لم تكن مهددة بالتصادم مع الأرض في المائة عام القادمة، كما أخبر بأن العلماء قد يعرفون حوالي ٤٠٪ فقط من تلك الأجسام التي يزيد حجمها على ١٤٠مترا في الحجم.

ومن الجدير بالذكر بأن تعريف النيازك عند العلماء هي عبارة عن اجسام فضائية تكون احجامها متفاوتة “مختلفة”، حيث يختلف حجم كل نيزك عن الاخر على حسب المصدار الآتي منه، ويكون اصغر النيازك حجماً في حجم حبيبات الغبار، وتكبر كلما اقتربت من الغلاف الجوي لتصبح عبارة عن كويكبات صغيرة، وذلك هو حجم الكويكبين التي تم رصدهم مؤخراً والذي رصدنا لكم التفاصيل الخاصة بهم في السطور السابقة.