التخطي إلى المحتوى

كشفت نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، أن تطبيق التأمين للعمالة المصرية والمقيمين بالخارج جاء استجابة لطلبات المصريين بالخارج، وخاصة العاملين في دول الخليج حيث يتم التنسيق مع وزارة الداخلية وهيئة الرقابة المالية والاتحاد المصري لشركات التأمين بمشاركة الجمعية المصرية لتأمين السفر.

نظام تأمين للمصريين العاملين والمقيمين بالخارج

تم اليوم السبت 1 يناير 2022 تدشين أول نظام تأمين للمصريين العاملين والمقيمين بالخارج، وذلك في إطار تمديد التأمين للمصريين بالخارج تماشيًا مع استراتيجية الدولة، لتحقيق التغطية التأمينية في السوق، وأشارت وزير الهجرة إلى أن طلب التأمين يلبي احتياجات المواطنين المقيمين بالخارج ، خاصة فيما يتعلق بالوفاة ونقل الجثث والحوادث ودفع التعويضات المناسبة.

وأكدت أنها تعمل على التعاون مع هيئة الرقابة المالية واتحاد شركات التأمين، لكن يجب تبسيط آلية إنفاذ التأمين للمصريين العاملين بالخارج بحيث يكون جميع المصريين بالخارج مشمولين في جميع دول الاتحاد العالم، موضحة أنه يمكن التسجيل على المنصة الالكترونية للجمعية المصرية لتأمينات السفر بالخارج.

وأضافت أن آلية التقديم للتأمين تبدأ اعتبارًا من اليوم السبت 1 يناير 2022، وتعتمد بشكل أساسي على البيانات الشخصية للمؤمن عليه الموضح اسمه في تصريح العمل وجواز السفر، ويتم تقديمه إلى المجمعة المصرية في الخارج، بحيث يعتبر أساس التعاقد وجزء لا يتجزأ من التأمين وذلك من خلال تسجيل الدخول إلى موقع الوزارة، ثم تسجيل المعلومات المطلوبة، بحيث يتم إرسال بريد إلكتروني لتأكيد التسجيل، ثم يقوم المصري بالخارج بإدخال بياناته ويدفع قسط تأمين بقيمة 100 جنيه مصري فقط سنويًا لجميع الشرائح.

 

شروط التأمين

  • أن يكون عمر المؤمن عليه لا يزيد عن 65 عامًا.
  • عند وقوع حادث أو وفاة يتم إخطار المجموعة خلال سبعة أيام من قبل المؤمن له أو من ينوب عنه، إما من خلال موقع المجموعة أو عن طريق الاتصال بهاتف المجموعة، أو عن طريق البريد الإلكتروني، أو إدارة تصاريح العمل بالشرطة العامة.
  • يتم تقديم جميع التقارير الطبية وشهادة الوفاة وجميع الوثائق المتعلقة بالحادث إلى المجموعة.
  • إذا كان المؤمن عليه أو من ينوب عنه لم يفعل أو يتأخر في الوفاء بالتقارير الطبية، يفقد الحق في التعويض عن الضرر الناتج عن هذا الحادث.