التخطي إلى المحتوى

ظهور فيروس جديد في إسرائيل، جعل العديد يشعر بالخوف من إغلاق الحدود بين الدول وعدم السماح  بالذهاب إلى مقرات العمل، مثلما حدث في بداية انتشار جائحة فيروس كورونا التاجي عام 2020، ولذلك قررت وزارة الصحة التعليق على المرض الجديد والكشف عن تفاصيله حتى يكون الجميع على علم بما يجب عليهم فعله خلال الفترة المقبلة، خاصةً وأن منظمة الصحة العالمية لم تعلق على فيروس “فلورونا” على الرغم من أن إسرائيل إعلنت عن المرض منذ ساعات.

تعليق الصحة على فيروس فلورونا

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، الدكتور حسام عبدالغفار، أن الفيروس الذي ظهر في إسرائيل، عبارة عن فيروس كورونا مع الإنفلونزا، ولذلك يمكن حماية الجسم منه من خلال الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي يتم الإعلان عنها من قبل منظمة الصحة العالمية في بداية تفشي كوفيد -19، حيث أن المرض الجديد يعتبر اتحاد بين كورونا والإنفلونزا في مرض واحد.

فيروس فلورونا في إسرائيل

وبحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية اليومية، فإن مرض “فلورونا” ليست منتشرًا في البلاد حتى الآن، وتم رصد حالة إصابة واحدة فقط، وهي سيدة حامل، واستطاع الأطباء اكتشاف إصابتها خلال عمل فحوصات الحمل، وبالرغم من أن المرض ليس عبارة عن فيروس واحد، إلا أن الأعراض التي ظهرت على المرأة كانت غير قوية، وهي العلامات المعتادة للإنفلونزا وكوفيد -19.

وأكد الأطباء في إسرائيل، أنه بعد الكشف على السيدة المصابة، اتضح أن صحتها جيدة ولا يوجد تأثير خطير حتى الآن عليها، ولكنها تخضع للفحوصات الدقيقة حاليًا للتأكد من مدى قدرة المرض على مهاجمة الجسم، بعد منحها  الأدوية الخاصة بالإنفلونزا وفيروس كورونا، حيث أن الإنفلونزا أحيانًا تتسبب في الإصابة بالالتهاب الرئوي أو التهاب في عضلة القلب.