التخطي إلى المحتوى

يستعد النادي الأهلي خلال الفترة القادمة للدخول في معترك كروي بحق ، حيث أن الفريق الأحمر يحارب علي عدة جبهات ، ومهدد بالدخول في زحام المبارايات هذا بقائمة منقوصة من اللاعبين الأساسين الذي يشاركون مع منتخبات بلادهم في البطولة الإفريقية التي تقام في الكاميرون لهذا العام إضافة إلي لاعبي المنتخب المصري من النادي الأهلي ، فريق كرة قدم آخر يخسره الأهلي ، والسبب يعود إلي أن المارد الأحمر يضم في قائمته لاعبين هم صفوة القارة السمراء .

 

جدير بالذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” قد قرر أن تقام بطولة كأس العالم للأندية المقبلة في الفترة من 3 فبراير وحتي ال12 من نفس الشهر ، علي أن تستضيف أحداث البطولة دولة الإمارات العربية الشقيقة ، كذلك فإن الاتحاد الدولي قد حدد  بشكل مسبق موعد مباراة النادي الأهلي الأولي ضد مونتيري المكسيكي في بطولة كأس العالم للأندية والمحدد له يوم الخامس من فبراير 2022 .

 

يبدو أن الأهلي في ورطة حقيقة حيث أن بطولة كأس الأمم الإفريقية تنتهي يوم السادس من فبراير 2022 ، لذلك لن يستطيع الأهلي الاستفادة من لاعبي المنتخب المصري حال وصوله إلي أدوار متقدمة في البطولة وهو ما سيمنع المارد الأحمر من تدعيم قائمته بما يلي ” محمد الشناوي وأيمن أشرف وأكرم توفيق وعمرو السولية وحمدي فتحي ومحمد شريف ” إضافة إلي المحترفين ” علي معلول تونس ، أليو ديانج مالي ، بدر بانون المغرب ” .

 

يذكر أنه حال وصول أيا من المنتخبات سابقة الذكر إلي المباراة النهائية سيتأكد غياب لاعبي الأهلي بشكل نهائي من المشاركين في الأمم لكن حال خروجها من دور 16 أو دور ال 8 ستكون فرص لحاق جميع لاعبي الأهلي الدوليين بضربة البداية في مونديال الأندية كبيرة.