التخطي إلى المحتوى

كشفت محكمة الجنايات بالجيزة تأجيل أولى جلسات محاكمة كريم الهوارى، المتهم فى حادث تصادم الشيخ زايد، والتى عقدت بمحكمة معسكر الأمن المركزى بطريق “القاهرة إسكندرية الصحراوى” لجلسة 5 فبراير المقبل.

انطلقت الجلسة بشهادة النيابة العامة بأمر إحالة المتهم لمحكمة الجنايات، وسماع المحكمة لطلبات الدفاع والتى من بينها، طلب نقل المتهم لمستشفى خاص بسبب حالته الصحية، ودخل أسر الضحايا فى حالة انهيار بسبب طلب دفاع المتهم نقله لمستشفى خاص، وهو ما دفع هيئة المحكمة لإخراجهم خارج الجلسة، كما ادعى دفاع المجنى عليه مدنيًا، وقررت المحكمة رفع الجلسة للقرار، ووصل الهوارى داخل سيارة إسعاف وسط حراسة أمنية مشددة، وأمر المستشار حمادة الصاوي النائب العام، بإحالة المتهم كريم الهواري محبوسًا إلى محكمة الجنايات المختصة؛ لمعاقبته عما اتُّهم به من جناية إحرازه جوهرَ الكوكايين المخدِّر بقصد التعاطي، وتسببه خطأً في موت أربعة، منهم ثلاثة أطفال، وكان ذلك ناشئًا عن إهماله وعدم احترازه، وعدم مراعاته للقوانين واللوائح والأنظمة بقيادته سيارة بسرعة هائلة جاوزت السرعة المقررة قانونًا تحت تأثير تعاطي المادة المخدّرة المشار إليها وأخرى مُسْكرة، دونَ مراعاته المسافة بينه وبين سيارة المجني عليهم، فصدمها من الخلف مطيحًا بها، فحدثت إصابتهم التي أودت بحياتهم، فضلًا عن اتهامه بجُنحٍ أخرى

ومن جانبه، قدمت النيابة العامة الدليل قِبَل المتهم من شهادة ستة شهود، منهم اثنان شاهدان على الحادث على نحو ما انتهت إليه تحقيقات النيابة العامة، كما سجلت آلة مراقبة خاصَّة به مجريات الحادث على ذات الصورة، وضابط الشرطة الذي تلقى إخطار الحادث وتولى فحصه، وآخر أجرى التحريات حوله، والطبيبة الشرعية التي فحصت العينة المأخوذة من المتهم، فضلًا عما ثبت للنيابة العامة من مشاهدة مقطع تصوير الحادث المقدم من الشاهد المذكور، وما ثبت من معاينتها لموقع آلة المراقبة التي سجلت هذا المقطع، وما ثبت كذلك من معاينتها مسرح الحادث، وما انتهى إليه تقرير الإدارة المركزية للمعامل الكيماوية بمصلحة الطب الشرعي من احتواء العينات المأخوذة من المتهم على الكوكايين والكحول الإيثيلي.