التخطي إلى المحتوى

يعيش الشعب المصري حالة من الترقب وانتظار اعلان سعر البنزين في مصر 2022 عقب توصيات لجنة التسعير التلقائي لمنتجات البترول في بداية شهر يناير الجاري والتي تراجع الأسعار كل 3 شهور بهدف متابعة قرار زيادة أسعار البنزين أو تثبيته أو خفضه.

وفي هذا الشأن، توقع العديد من نواب الشعب أن سعر البنزين في مصر 2022 سوف يثبت على الأسعار القديمة، مؤكدين على أن السوق العالمي يشهد حالة من استقرار وثبات الأسعار، وبذلك لن تكون هناك زيادة جديدة في أسعار المحروقات.

وقد توقع وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس الشعب النائب ياسر عمر ثبات سعر البنزين الحالي دون حدوث أي زيادة أو انخفاض، لأن سعر البرميل الواحد من النفط لخام برنت  ارتفع إلى 79.48 دولار خلال التسعيرة الماضية موضحًا أن الأسعار العالمية تشهد حالة من الاستقرار والثبات إلى حد كبير بقدر 75 دولار لخام برنت.

وقد صرح عمر أن سياسة الحكومة خلال الفترة السابقة بتحقيق التوازن بين السياسة الاقتصادية والمالية خاصة مع مرور العالم بجانحة كورونا قد حققت نتائجها حيث حققت أعلى معدلات النمو بحسب آراء المؤسسات الدولية التي تعد آراء ذات ثقة وتؤكد على قوة الاقتصاد المصري في التصدي لأي أزمات اقتصادية قد تمر بها البلاد.

والجدير بالإشارة أن لجنة التسعير التلقائي لمنتجات البترول قيمت أسعار البنزين خلال الفترة من شهر أكتوبر حتى ديسمبر، وتفحصت متوسط أسعار خام برنت في الأسواق العالمية وسعر صرف العملة الأجنبية مقابل الجنيه المصري خلال الفترة من شهر يوليو حتى سبتمبر الماضي.

وتصدر اللجنة توصياتها بشأن سعر البنزين الجديد في ظل الأحداث الجارية التي يعيشها العالم وحدوث ارتفاع وانخفاض في الأسعار العالمية بسبب الآثار المترتبة من جانحة كورونا التي مرت بها اقتصاد جميع دول العالم.