التخطي إلى المحتوى

كل العمال والموظفين ينتظرون المرتبات كل شهر على أحر من الجمر كي يقومون بتلبية احتياجاتهم واحتياجات أُسرهم وهذا ما جعل الدكتور محمد معيط وزير المالية يهتم بنفسه بمرتبات شهر يناير لكل العاملين في الدولة ويكفل لهم مواعيد مُحددة لصرف هذه المرتبات ووصل عدد العمال والموظفين لما يقرب من ستة ملايين عامل وموظف.. كما أنه أيضاً قام بعمل كتاب دوري لشهر يناير وفبراير ومارس لكل الموظفين في العام الجديد..  وقال أنه تم تقسيم الوزارات والهيئات والجهات التابعة لها لتكون في خمسة أيام بالتحديد في شهر يناير وفي شهر مارس وأما عن شهر فبراير سيستغرق الأمر أربعة أيام فقط.

كما أنه ينصح العاملين في الجهات الإدارية من التزاحم على ماكينات الصرف كما يحدث شهرياً، وخصوصاً أن الرواتب ستكون متاحة للجميع منذ موعد الصرف الذي وضعه ويُمكن لهم سحبها في اية وقت خلال فترة الصرف، هذا لأنه يخشى عليهم من جائحة كورونا وأن يحدث نسيان للوباء أثناء أخذ المرتبات فيجب عليهم الإلتزام بإجراءات سلامتهم وأمانهم الصحي.

وأما عن إحصاء أجور شهر يناير للجميع فهذا الشهر ترتفع فيه الأجور بالنسبة للشهور السابقة له هذا لأنه تم تطبيق الحد الأدنى للأجور وأصبح كل العاملين في الدولة يأخذون على الأقل 2400ج شهرياً وتطبيق الحد الأدنى للأجور كان من أهم القرارات التي تُفيد العاملين وتضمن لهم حياة كريمة.