التخطي إلى المحتوى

كشف مصدر مسؤول داخل النادي الأهلي، بإن الكابتن محمود الخطيب قد ظهر في حالة من الاستياء والغضب الشديد وذلك بعدما علم بموقف اللاعب الكونغولي “والتر بواليا” والذي فسخ تعاقده مع فريق مالاتيا سبور التركي والذي كان معارًا له منذ نهاية الموسم الماضي.

وأوضح المصدر، بإن الخطيب قد شعر إن هذا الموقف الغرض منه هو جعل النادي الأهلي أمام الأمر الواقع، وخاصة في ظل امتلاء قائمة الفريق بعدد من اللاعبين الأجانب وعدم قدرة القلعة الحمراء على تسجيل اللاعب الكونغولي في الفريق خلال هذه الفترة، وهو ما يجعله يبقي على قائمة الانتظار مما سيجبر الأهلي على بيعه لأي نادي آخر يقدم عرض رسمي للحصول على خدماته في هذه الفترة.

وأشارت بعض التقارير الإعلامية بإن رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، الكابتن محمود الخطيب، قد طالب من وكيل أعمال اللاعب سرعة البحث عن نادٍ جديد له في أسرع وقت ممكن، مؤكدًا بإن المهاجم الكونغولي ليس له مكان في الأهلي، ومن الأفضل بأن يخوض تجربة جديدة سواء على سبيل البيع أو الإعارة.

الجدير بالذكر بأن والتر بواليا كان قد رحل عن صفوف النادي الأهلي وانتقل إلى فريق مالاتيا سبور التركي على سبيل الإعارة لمدة موسم، وكانت كل التقارير تشير إلى إمكانية رحيل اللاعب عن القلعة الحمراء بشكل رسمي والاستمرار في الفريق التركي، ولكن فجأة وبدون أي مقدمات أكدت مصادر بإن اللاعب فسخ عقده مع فريقه الحالي وعاد إلى المارد الأحمر.