التخطي إلى المحتوى

حالة من القلق والحيرة والذعر تسيطر على جميع المصريين وعلى رأسهم الجهاز الفني للمنتخب المصري، وذلك بعد الأنباء التي تم تداولها خلال الساعات القليلة الماضية عن احتمالية إصابة الفرعون المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي بفيروس كورونا، وكان المدير الفني الألماني لفريق ليفربول يورجن كلوب قد أعلن رسميا عن إصابة ثلاثة لاعبين من ليفربول بفيروس كورونا، ولم يقم كلوب بالكشف عن أسماء المصابين خلال المؤتمر الصحفي استعداد لمباراة تشيلسي غدا، ومنذ الإعلان عن هذا الخبر وهناك حالة من القلق تسيطر على الاتحاد المصري والجهاز الفني للمنتخب الوطني خوفا على النجم المصري محمد صلاح.

هذا وقد أكدت بعض المواقع الإخبارية أن النجم المصري محمد صلاح قد قام بتصرف غريب للغاية أثار الكثير من الشكوك حول إصابته بفيروس كورونا وحالته الصحية، حيث أكدت التقارير الصحفية أن محمد صلاح لا يجيب على الاتصالات الهاتفية الخاصة به منذ أمس الجمعة، حيث أكدت بعض المصادر أن المدير الفني للمنتخب الوطني كارلوس كيروش يحاول إجراء اتصال هاتفي بمحمد صلاح للاطمئنان على حالته الصحية ولكن الفرعون المصري لا يقوم بالرد عليه على الاتصالات الهاتفية، وهذا ما يقلق الجهاز الفني للمنتخب الوطني.

وفي حالة ثبوت إصابة محمد صلاح بفيروس كورونا فلن يتمكن الفرعون المصري من المشاركة مع المنتخب الوطني في بطولة كأس الأمم الأفريقية التي ستنطلق يوم الأحد القادم في الكاميرون، وسوف يخوض المنتخب المصري مباراته الأولى في البطولة امام منتخب نيجيريا.