التخطي إلى المحتوى

في تصريحات صحفية أخيرة أثار الألماني يورغن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي بعض المخاوف للجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة كارلوس كيروش، وذلك بعد أن أعلن عن وجود ثلاثة لاعبين مصابين بفيروس كورونا داخل فريقه رافضا الإفصاح عن أسمائهم، حيث ذكر يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي، في تصريحات له في مؤتمر صحفي تم انعقاده أمس الجمعة: “لدينا ثلاثة حالات جديدة مصابين بكورونا  في الفريق وعدد آخر في الجهاز الفني، ولكن لا يمكنني الكشف عن أسمائهم في الوقت الحالي”.

وعلى أثر هذا التصريح سادت حالة عارمة  من القلق بداخل الجهاز المعاون للبرتغالي كيروش، وخاصة لوجود احتمالية أن يكون العالمي محمد صلاح من بين المصابين بفيروس كورونا، خصوصا وأن منتخب مصر  يضع لمساته الأخيرة الآن لاستعداداته لخوض منافسة كأس الأمم الإفريقية 2022 المقرر انعقادها في الكاميرون في الفترة بين 9 يناير و6 فبراير.

وقد كشف الجهاز الفني لنادي ليفربول مؤخراً، وقبل المواجهة المرتقبة أمام فريق تشيلسي عن  إصابة ثلاثة لاعبين من ليفربول بكورونا،  وحسب ما جاء في  العديد من التقارير أنه بدأ بالفعل مسؤولو المنتخب المصري بإجراء اتصالات مكثفة مع المسؤولين في “الريدز” ومع الدولي العالمي محمد صلاح، للاطمئنان على حالته والتأكد من سلامته، وحقيقة أصابته بالفيروس، خصوصا أنه في حالة إذا ثبتت إصابته بكورونا، فسيكون من الصعب عليه المشاركة في منافسات كأس الأمم الإفريقية.

ومن الجدير بالذكر أنه من المقارض أن يلعب المنتخب المصري في منافسات كأس الأمم الإفريقية ضمن المجموعة الرابعة رفقة منتخبات السودان و نيجيريا وغينيا بيساو.