التخطي إلى المحتوى

استطاع المدير الفني الألماني لفريق ليفربول الإنجليزي يورجن كلوب أن يقلب الدنيا رأسا على عقب، وذلك بعد المؤتمر الصحفي الذي عقده الخاص بمباراة ليفربول وتشيلسي التي ستقام غدا الأحد الموافق 2 يناير 2022، وذلك بعد أن أعلن يورجن كلوب رسميا إصابة ثلاثة لاعبين من ليفربول وعدد كبير من الجهاز المعاون بفيروس كورون قبل مباراة تشيلسي، ولم يعلن يورجن كلوب عن أسماء اللآعبين المصابين حتى الآن، حيث أكد أنه لم يتم التأكد من إصابتهم بصورة نهائية حتى الآن وفي انتظار القيام بمسحة ثانية لهؤلاء اللآعبين.

وقد أثار يورجن كلوب بهذا التصريح المثير قلق جميع المصريين وبالتحديد الجهاز الفني للمنتخب الوطني، وذلك لأن العديد من وكالات الأنباء قد تداولت العديد من الأخبار التي تؤكد إصابة محمد صلاح بفيروس كورونا ولكن لم يتم حتى الآن التاكد من مدى صحة الأخبار المتداولة، وفي حالة ثبوت إصابة محمد صلاح بفيروس كورونا سوف تكون مشاركته في كأس الأمم الأفريقية التي ستقام الأسبوع القادم في الكاميرون شبه مستحيلة، والجميع الآن في انتظار ما ستسفر عنه الساعات القليلة القادمة.

وفي أول رد فعل من المنتخب الوطني على هذه الأنباء المتداولة عن إصابة محمد صلاح بفيروس كورونا، فقد سادت حالة من القلق والتوتر على الجهاز الفني للمنتخب المصري، وذلك لأن المدير الفني قام بوضع اللمسات الأخيرة للمنتخب، وعلى الفور قام الجهاز الفني للمنتخب بالتواصل مع إدارة ليفربول للاطمئنان على الحالة الصحية لمحمد صلاح، وقد أكدت المصادر أن الجهاز الفني في حالة تواصل مع ليفربول على مدار الساعت القادمة.