التخطي إلى المحتوى

قانون المعاشات الجديد يصب اهتمامه على فئات مُعينة دون الأُخرى كما أنه سيقوم بتزويد النقود التي يأخذها فئات أُخرى ومن أهم الفئات التي سيتم تزويد نقود المعاش الخاصة بها من هم موجودين في مستشفيات العزل في كل أنحاء الجمهورية والذين هم مُغرضون في أي لحظة للوفاة بسبب جائحة الكورونا والتي تجعلهم معرضين للإصابة بالمرض أكثر من غيرهم كما أنهم أيضاً مُعرضين للوفاة لا قدر الله في أي وقت.

وحسب كلام اللواء جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي في برنامج “صباح الخير يا مصر” على القناة الأولى  كانت المعاشات الخاصة بهم من أطباء وصيادلة وعمال وأطقم تمريض تصل إلى 2400 جنيه بحد أقصى لو توفاهم الله ولهذا السبب كان لابد من إعطائهم حقوقهم بسبب خدمتهم للوطن والآن يصل معاش أي شخص في مستشفى العزل من أطباء وصيادلة وعمال وتمريض إلى 6000 جنيه في حالة الوفاة لاقدر الله أو في حالة إصابة أحدهم بالعجز بسبب عمله.

ليس هذا فقط فقد قامت الدولة بعمل قانون عام لكل من يُشبههم وهو كالآتي أن أي شخص يُصاب بعجز كلي أو عجز جزئي أو يتوفاه الله بسبب عمله فمن حقه ثمانين بالمئة من مرتبه الأصلي ليس هذا فقط فسيظل المعاش في زيادة واحد بالمئة سنوياً حتى يصل الشخص لسن الستين.. وهذه القوانين هي بمثابة تقدير لكل من يُفني نفسه في العمل.