التخطي إلى المحتوى

انتابت حالة من الارتباك في صفوف منتخب الفراعنة عقب انتشار خبر إصابة اللاعب محمد صلاح نجم ليفربول بفيروس كورونا المستجد خاصة بعد عدم قدر الجهاز الفني للفريق على التواصل مباشرة مع اللاعب وحالة السرية المفروضة من قبل إدارة النادي على أسماء 3 لاعبين المصابين بالفيروس.

وقد كشف المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي يورجن كلوب أن التحاليل الطبية قد أكدت إصابة 3 لاعبين بفيروس كورونا المستجد، موضحًا أنه لا يستطيع الإعلان عن أسماء اللاعبين الثلاثة المصابين بالفيروس، وإذا كان من ضمنهم النجم محمد صلاح لأنهم في انتظار التأكد من نتائج اختبار الـ PCR.

وأضاف كلوب في المؤتمر الصحفي لمباراة ليفربول ضد تشلسي صفوف الفريق بها 3 أصابات بفيروس كورونا وعدد من العاملين مشيرًا إلى عدم استقرار الوضع في الوقت الراهن، وأن أسماء اللاعبين سوف تعرف عند الكشف عن قائمة اللاعبين لمباراة يوم الأحد المقبل.

أكد كلوب عدم صحة أنباء تأجيل مباراة الفريق ضد تشلسي المقرر إقامتها يوم الأحد المقبل في استاد ستامفورد بريدج ضمن منافسات الدور 21 ببطولة الدوري الإنجليزي لأن الحالة الراهنة لا تستوجب تقديم طلب بتأجيل اللقاء، مضيفًا أن الطاقم الطبي بالفريق لا يعرف كيف الحال سوف يكون بعد مرور يومين، ولا يوجد حالات كثيرة مصابة بالفيروس بين صفوف الفريق حيث قد يظهر كل يوم حالة جديدة مصابة بالفيروس أو لا.

والجدير بالإشارة أن النجم محمد صلاح من المقرر أن يلتحق بفريق المنتخب المصري لكرة القدم للمشاركة في مباريات كأس أمم أفريقيا التي سوف تقام في دولة الكاميرون يوم 9 يناير القادم حتى 3 فبراير المقبل.