التخطي إلى المحتوى

أدلى مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم بتصريحات صحفية اليوم الجمعة والتي كشف فيها عن الموعد المتوقع فيه انتهاء أزمة كورونا منذ اندلاعها أواخر عام 2019، حيث أكد أن العلماء يطمحون ويتوقعون القضاء على الفيروس نهائياً خلال عام 2022، وأكد بأن العالم يحظى بامتلاك الأدوات التي تؤهله للتخلص من تلك الجائحة، كما وجه رسالة للعالم كله مؤكداً أن استمرار اللامساواة في التطعيم يسفر عنه استمرار الجائحة، ويقصد بذلك عدم المساواة بين الدول في الحصول على التطعيمات المضادة لكورونا.

تطورات الوضع الوبائي في العالم 

على صعيد آخر، أكد مدير عام منظمة الصحة العالمية بأنه يوجد 3 أو 4 مليون فرد من العاملين في القطاع الصحي بأفريقيا لم يحظوا بفرصة الحصول على اللقاح، وعلى النقيض هناك تعطي أمريكا ودول أوروبا حالياً الجرعة الثالثة للمواطنين، أي من وجهة نظره أن العالم يشهد فجوة كبرى في اللامساواة للتحصين ضد الوباء.

وفي نفس السياق، أكد مدير عام منظمة الصحة بأنه عندما تتحقق المساواة في الحصول على اللقاحات سيتم القضاء على جائحة كورونا بشكل نهائي، والجدير بالذكر أن المنظمة تتعاون مع حكومات الدول من أجل منح الأولوية في الحصول على اللقاحات للدول المستحقة وذلك من خلال مبادرة كوفاكس وهي التابعة لمنظمة الصحة والتي تهدف إلى توزيع اللقاحات بشكل عادل بين جميع الدول.

الصحة العالمية تشدد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية

 اختتم تيدروس تصريحاته مؤكداً على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات مع الابتعاد عن التواجد في المناطق المزدحمة، والحرص على تنظيف اليدين مع ضرورة الحفاظ على سلامة الجهاز التنفسي، هذا بالإضافة إلى إجراء الفحوصات الخاصة بالفيروس على الفور وذلك حال مخالطة مصابين بالفيروس.

بجانب ما سبق، وجهت منظمة الصحة حديثها إلى شعوب العالم بضرورة زيادة إنتاج أقنعة الوجه لمنع تفشي الفيروس، هذا وتحرص منظمة الصحة على تحديث الإرشادات بمعدات الوقاية الشخصية التي يجب توضيحها بصفة مستمرة للعاملين الصحيين عند علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا.