التخطي إلى المحتوى

بتكليف رئاسي من سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وفي إطار تنفيذ مبادرة سجون بلا غارمات  من الرئيس السيسي، قام البنك المركزي اليوم بتسديد مبلغ قدره 61 مليون جنيه مصري عن ديون الغارامات، وذلك للحد بل ومنع ظاهرة الغارمات، لذا دعونا نوضح لكم تفاصيل أكثر عن هذا النبأ.

سداد البنك المركزي ديون الغارمات

تواصل وزير العدل معالي المستشار عمر مروان مع محافظ البنك المركزي المصري معالي الدكتور طارق عامر، وذلك من أجل حصر الأحكام النهائية التي صدرت ضد الغارامات بجميع محافظات جمهورية مصر العربية لمدة ثلاث سنوات من أول عام 2019 وحتى عام 2021، وقد بلغ عدد الغارمات حوالي 729 غارمة صادر عليهم حكم نهائي بإجمالي عدد قضايا وصل إلى 1222 قضية بمختلف محافظات الجمهورية، ويأتي ذلك في إطار الدور الرئيسي الذي يقوم به البنك المركزي من أجل دعم جميع مؤسسات الدولة ومساهمته المجتمعية من أجل تخفيف الضغوط على المواطنين المصريين وتوفير حياة كريمة للمواطنين والمواطنات بجميع أنحاء جمهورية مصر العربية.

موافقة البنك المركزي على ديون الغارمات

أعلن البنك المركزي المصري بأن مجلس إدارة البنك وافق على المساهمة بمبلغ قيمته 61 مليون جنيه مصري، وذلك من أجل سداد ديون الغارمات في القضايا المذكورة فيهم، وهذا ضمن دور البنك المركزي المصري وهو التخفيف عن المواطنين ومشاركتهم في أعباء الحياة، وبتكليف سياسي من رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي تم اتخاذ هذا الإجراء للحد على ظاهرة الغارمات، بل والقضاء عليها بشكل نهائي قدر الإمكان، وهذا ضمن مبادرة سجون بلا غارمات، وهذا للعمل على عودة الغارمات بالسجون إلى أسرهم والحفاظ على كامل كيان الأسر المصرية، وهذا أمر عظيم أفرح الكثير من السيدات في السجون المصرية ونتمنى للجميع الستر وراحة البال.