التخطي إلى المحتوى

نشرت صحيفة ديلي ستار في تقرير لها، تفاصيل تعرض شابة تبلغ من العمر 26 عام، إلى الإغماء عقب الانتهاء من حفل زفافها بقليل، وعندما تم نقلها للمستشفى لتلقي الرعاية الطبية، اتضح أن السبب وراء ذلك، هو الإرهاق الشديد، حيث أصيبت الشابة بهبوط حاد في الدورة الدموية أدى إلى فقدانها الوعي، وكان هذا بسبب الإرهاق الشديد خلال اليوم، وقالت الصحيفة والتي نقلت تفاصيل الموقف، حينما نشرته صاحبته على موقع “ريديت” البريطاني، أن الشابة قالت أن هذا الموقف كان الأغرب طوال حياتها.

شابة تقضي ليلة زفافها في المستشفى

وتقول الشابة، أن تعرضها لمثل هذا الموقف، كان الأغرب طوال حياتها، حيث تسبب إرهاقها طوال اليوم في التحضيرات للزفاف، في إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية وبالتالي إغمائها، بمجرد وصولها لمنزل الزوجية، بعد انتهاء الحفل بدون أي مشكلات، وتحكي الشابة هذا الموقف وهي بمنزلها الآن، بعد مرور سنة على حفل زفافها.

فوفقًا لما كشفته عن اليوم، فإن جميع الأمور كانت تسير بسلام وبدون أي مشكلات، واليوم كان ملئ بالتحضيرات ولكنها كانت تتم بهدوء، إلا أنها لا تتذكر على الإطلاق قيامها بتناول أي وجبة، بسبب انشغالها الشديد في التحضيرات لليوم، ولهذا لم تتمكن من الصمود حتى نهاية اليوم، وتوضح أنها لم تتمكن من تذكر أي مما حدث على الإطلاق.

شابة تقضي ليلة زفافها في المستشفى
شابة تقضي ليلة زفافها في المستشفى- أرشيفية

فبمجرد وصولها للمنزل، لم تتمكن الشابة من تذكر سوى أنها طلبت من زوجها أن يحضر لها كوب من الماء، بعدها فقدت الوعي لفترة من الزمن، لتستعيد وعيها وهي بالمستشفى مصابة بهبوط حاد بسبب الإرهاق الشديد طوال اليوم، الجدير بالذكر أن هذه الشابة لم تكن الأولى التي تحكى مثل هذا الموقف، بل هناك الكثيرات ممن فقدوا وعيهن في يوم به الكثير من التحضيرات بسبب الانصراف للتحضيرات والعمل بدون الانتباه لصحتهن وتناول الأطعمة الضرورية طوال اليوم.