التخطي إلى المحتوى

أعلن صندوق التنمية الزراعية في المملكة العربية السعودية عن بدء تمويل التكاليف التشغيلية لمزارعي القمح للعام الجديد وحتى خمس سنوات، حيث أعلنت الصفحة الرسمية للصندوق عبر تويتر أنه تم إعادة النظر في دعم مزارعي زراعة الأراضي بمحصول القمح، فيما يتم الصندوق التنموي بتوضيح أنه يلزم المزارع الحصول فقط على ترخيص من وزارة الموارد المائية، مع وجود أوراق معتمدة توضح قيمة المساحة التي سيتم زراعتها، وكذلك قيمة البذور وغيره من المنتجات المساعدة على الزراعة.

تمويل التكاليف التشغيلية لمزارعي القمح 1443

بعدما أعلن صندوق التنمية الزراعية في السعودية أنه سيبدأ في تمويل المشاريع الخاصة بزاعة القمح، حيث ستعمل المؤسسة على توفير قروض صندوق التنمية قصيرة الأجل وذلك من خلال موقع صندوق التنمية الزراعية، والتي من خلالها توفر المؤسسة:

  • الدعم المالي لحراثة الأرض.
  • وكذلك الحصول علي البذور من أجل زراعتها.
  • كما أنها ستوفر للمزارعين الأسمدة العضوية.
  • وكذلك المبيدات الزراعية.
  • كما ستعمل على توفير دعم للأراضي المعرضة للسيول أو الأمطار الغزيرة.

توفير كذلك للمزارع قيمة تربية أو عمل مزارع نحل، وقوارب الصيد، حيث يعد الهدف الأساسي من البرنامج هو التمويل المباشر للفلاحين، وكذلك من أجل دعم الأمن الغذائي وزيادة الإنتاج المحلي من الغذاء، بغرض الاستكفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية دون الحاجة إلي استيرادها.

صندوق التنمية الزراعية في السعودية

  • صندوق التنمية الزراعية هو الصندوق المخصص من أجل تمويل التكاليف التشغيلية لمزارعي القمح، وقد عرف سابقا باسم البنك الزراعي العربي السعودي.
  • تم إنشاؤها في العام 1382 هجرية، الموافق 1961 ميلادية، وذلك بأمر من حاكم المملكة.
  • يعمل على توفير قروض يسيرة للمزارعين، والتي توفر لهم شراء الحبوب، الآلات الزراعية، السماد، المبيدات، كما يوفر المعدات اللازمة لتربية الدواجن والحيوانات.
  • فيما يبلغ رأس مال الصندوق أكثر من مليار ريال سعودي.
  • في العام 2019 حصل صندوق التنمية الزراعية على شهادة الايزو العالمية.
  • فيما قد توقف التمويل لفترة من الزمن وعاد من جديد بتمويل القطاع الزراعي في محصول القمح، وذلك حيث سيعمل على شراء المحاصيل من المزارعين لمدة خمس سنوات.
  • ومؤخراً يعمل الصندوق على التأكد من جودة الموارد المستخدمة من قبل المزارعين.
  • يستهدف الصندوق زيادة استخدام المنتجات الحديثة في الزراعة.