التخطي إلى المحتوى

قال وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، بإن هناك من يفعل المستحيل من أجل إثارة الفتنة وتخويف أولياء الأمور من امتحانات الفصل الدراسي الأول، وهو الأمر الذي دفعه للخروج والإدلاء بتصريحات إعلامية موجهًا رسالة إلى أولياء أمورهم يحذروهم فيها من الاستماع لتلك الشائعات، مشيرة إلى كون الوزارة تعمل جيدًا ما تعرفه، ومؤكدًا على كون امتحانات الترم الأول لهذا العام هي مجرد “امتحانات عادية” لسنوات النقل هدفها الوقوف على مدى استيعاب الطلاب للمناهج الدراسية.

وقال وزير التربية والتعليم بأنها قد أصدر قرار رسمي خلال الساعات الأخيرة وبدأ تطبيقه من قبل المديريات التعليمية بخصوص البدء في نشر جداول الامتحانات لكل صفوف النقل على مستوى الجمهورية، مؤكدة بإن امتحانات الصف الأول والثاني الثانوي تم إصدارها جداولها من خلال الوزارة نفسه.

وبالحديث عن طريقة الامتحانات في الصف الأول والثاني الثانوي، قال الدكتور طارق شوقي بأن الامتحانات ستكون إلكترونية بالكامل وأغلب الأسئلة ستكون اختيار من متعدد وسيتم تصحيحها من خلال أنظمة إلكترونية بالكامل ودون تدخل من أي شخص.

وطالب وزير التعليم من أولياء الأمور التحلي بالهدوء وعدم الاستماع للشائعات التي يعد هدفها الأساسي هو إثارة الفتنة ونشر أخبار كاذبة بخصوص العملية التعليمية، مطالبًا إياهم بوضع كامل الثقة في الوزارة، التي تعمل كل ما في وسعها من أجل تطوير المنظومة التعليمية خلال هذه الفترة وجعل الامتحانات هدفها الأساسي هو معرفة مستوى الطالب وهل بالفعل تمكن من تحصيل المعلومات والمناهج كاملة أم لا.