التخطي إلى المحتوى

ينتظر المشاهدون بفارغ الصبر يوم الأربعاء القادم لمتابعة مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 77 بعد أن تركنا المؤلف بوزداغ في ترقب وتشوق للأحداث القادمة، فبعد الأحداث التي شاهدناه في الحلقة 76 والتي تم عرضها يوم الأربعاء الماضي على قناة atv التركية زادت نسبة التعليقات السلبية حول المؤلف، ويرجع ذلك إلى إظهاره للسيد غوندوز في وضع الخائن والمعروف تاريخيا أن السيد غوندوز ابن الغازي أرطغرل من المحاربين العظام والذي شارك في العديد من الفتوحات، كان له عظيم الأثر في مساعدة أخيه السيد عثمان في تأسيس الدولة العثمانية والتي حكمت العالم الإسلامي لما يقرب من 600 عام كاملة.

المؤسس عثمان الحلقة 77
المؤسس عثمان الحلقة 77

المؤسس عثمان الحلقة 77

لذلك من المتوقع أن تشهد الحلقة القادمة والتي تحمل رقم 77 من إجمالي عدد حلقات المسلسل، وتحمل رقم 12 من حلقات الموسم الثالث القليل من إعادة الحق للسيد غوندوز، فمن المرجح أن يكون كل ما يقوم به غوندوز مع تعاون مع الوزير علم شاه باتفاق مسبق مع السيد عثمان، وذلك محاولة من السيد عثمان لكشف خيانة الوزير ووضعها أمام السلطان مسعود سلطان دولة سلاجقة الروم.

المؤسس عثمان الحلقة 77
المؤسس عثمان الحلقة 77

كما استاء المشاهدون من ظهور المحارب بوران بمظهر الذي فقد عقله، ومن المتوقع أيضا أن يعود إلى رشده خلال الفترة القادمة، كما ظهر في الإعلان الترويجي للحلقة قيام  الوزير علم شاه بالقبض على الشيخ أديبالي وتعذيبه بسبب اتفاقه مع السيد عثمان ومساعدته في تهريب المحاربين، كما أظهر الإعلان اقتحام السيد تورغوت لمدينة سوغوت رفقة الحداد داوود وعدد من المحاربين، فهل سيكون تورغوت هو منقذ الشيخ أديبالي؟

مصير أيا نيكولا

أما نيكولا حاكم قلعة إينغول فإن نهايته قد اقتربت، وذلك بعدما تأكد كوسيس من خيانته له وقيامه بطعن الأميرة ماري في الحلقة الماضية، وكذلك تأكد روغاتوس من رغبة نيكولا في السيطرة المطلقة واتفاقه مع الوزير علم شاه على السوق الذي سينعقد في قلعته، وهو الأمر الذي سيجعل الحاكمين كوسيس وروغاتوس يتفقان على التخلص من الحاكم نيكولا، وكذلك قيام عثمان بالهجوم على قلعة إينغول في الحلقة القادمة أم محتوم وذلك للانتقام من نيكولا لأخذه الأميرة ماري وهي داخل القبيلة وفي حمايتها وذلك تلبية لرغبة تورغوت الذي أصبح الحليف الأول للسيد عثمان.