التخطي إلى المحتوى

البيض من الأطعمة التي لها فوائد مزهلة فهو غني بالبروتين وبه العديد من الفيتامينات التي تُفيد الجسم ومن أهمها حمض الفوليك غير أنه مصدر رائع لمعادن مثل للفسفور والسيلينيوم والمغنسيوم والزنك، وأيضاً يمكننا أن نقوم إعداد البيض بطرق غاية في السهول والبساطة كما أن سعره زهيد جداً بالرغم من كل الفوائد التي ذكرناها وذلك في كل مكان في العالم.. وبسبب كل هذه الفوائد يعد البيض من الأطعمة التي يختارها ويُفضلها كل من في العالم ولكن هل حقاً لو افرطنا في تناول البيض ستنقلب هذه المميزات لنقمة على الجسم وهل حقاُ الإفراط في تناول البيض له تأثير على البروستاتا؟ تابع لتفهم الحقيقة وفق مجموعة من البحوث والدراسات الحديثة المؤكدة.

صحيفة تايمز أوف إنديا تحدثت عن دراسة حديثة مؤكدة تتكلم عن الإفراط في تناول البيض الذي يتم استهلاكه يومياً وتقول أنه بالإفراط في البيض ممكن أن يكون الشخص عُرضى للإصابة بأمراض البروستاتا ومن أشهرها سرطان البروستاتا والسبب في ذلك هو عنصر الكولين والذي يُزيد خطر الإصابة بنسبة 70 بالمئة لو افرطنا في تناول البيض.

وإذا تحدثنا بشكل دقيق أكثر فإنه لا يجب أن تأخذ أكثر من 450 ملجم يومياً من الكولين وهذه الكمية موجودة في ثلاثة بيضات.. لذا فالشخص البالغ لا يجب أن يتناول أكثر من ثلاثة بيضات يومياً، وأضافت أو الكولين موجود بوفرة أيضاً في اللبن والدواجن واللحوم الحمراء.